أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / ايران / الاتفاق النووي الايراني مع السداسية / الرئيس روحاني : امريكا اثبتت انها لم تعد جديرة بالثقة وهي عدم الوفاء بالتزاماتها

الرئيس روحاني : امريكا اثبتت انها لم تعد جديرة بالثقة وهي عدم الوفاء بالتزاماتها

قال الرئيس حسن روحاني : ان امريكا أثبتت للرأي العام العالمي انها لم تعد الدولة الجديرة بالثقة، لأنها لم تف بأي من إلتزاماتها ٫ جاء ذلك خلال استقباله وزير خارجية كوريا الشمالية “ري يونغ هو” .

وقال روحاني بشان العلاقات بين طهران وبيونغ يانغ قال روحاني ان قيادتي البلدين تتطلعان لتمتين العلاقات وتوثيقها، وعلى الدول الصديقة ان توسع من علاقاتها وتعاونها في المجالات الثنائية والمجالات الدولية.
من جانبه أشاد وزير خارجية كوريا الشمالية السيد “ري يونغ هو” بالعلاقات الثنائية الودية بين طهران وبيونغ يانغ وقال ان آراء البلدين ازاء القضايا الاقليمية والدولية متطابقة وإن استراتيجية كوريا الشمالية تعمل على تنمية العلاقات مع ايران الاسلامية والتصدي للسياسات الإحادية الجانب.
كما اعتبر وزير خارجية كوريا الشمالية خروج امريكا من الاتفاق النووي ومحاولاتها لإعادة الحظر على ايران خطوة غير صحيحة وتتعارض مع القوانين والأعراف الدولية.
كما استعرض وزيرخارجية كوريا الشمالية استعراضا عن مفاوضات بلاده مع امريكا ٫مؤكدا عزم بلاده لتنمية العلاقات مع ايران الإسلامية الى جانب توسيع نطاق التعاون الثنائي للبلدين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

زعيم المعارضة البريطانية يتهم رئيسة الوزراء ” تيريزا ماي ” بانها مهندسة الازمة في البلاد

اعتبر زعيم حزب العمال البريطاني المعارض جيريمي كوربين أن بريطانيا تشهد “أزمة دستورية”، ووصف رئيسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *