أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / انفجار ازمة العلاقات بين السعودية وكندا اثبتت ان السعودية تدار بعقلية مراهق متهور

انفجار ازمة العلاقات بين السعودية وكندا اثبتت ان السعودية تدار بعقلية مراهق متهور

تتجه الأزمة الدبلوماسية بين السعودية وكندا، على خلفية قضية حقوق الإنسان في المملكة، نحو التصعيد، خاصة أمام ردود فعل السعودية “السريعة” والتي شملت مجالات كثيرة بشكل بدت فيه السعودية كدولة يقودها مراهقون لايعرفون مديات ردرد الفعل الدبلوماسية بشان المواقف المتناقضة بين دولتين وخاصة مع دولة مثل كندا٫ وهذا مادعا الزعماء الاوربيون يتبادلون التعليقات بينهم اثناء حديثهم عن السعودية : احذر من غضب الامير المراهق في اشارة لولي العهد محمد بن سلمان

وبدأت الأزمة حين نشرت السفارة الكندية بالرياض تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تعبر فيها عن قلقها البالغ إزاء اعتقال نشطاء المجتمع المدني ونشطاء حقوق المرأة في السعودية، ومن بينهم الناشطة سمر بدوي، كما طالبت بالإفراج الفوري عن جميع النشطاء السلميين في مجال حقوق الإنسان.
وردت الخارجية السعودية ببيان بعد أقل من ست ساعات وصفه السياسيون بانه بيان متهور ، تؤكد فيه أن “الموقف السلبي والمستغرب من كندا يعد ادعاء غير صحيح جملة وتفصيلا، ومجافيا للحقيقة، ولم يبنَ على أية معلومات أو وقائع صحيحة، وأن إيقاف المذكورين تم من قِبل الجهة المختصة، وهي النيابة العامة، لاتهامهم بارتكاب جرائم توجب الإيقاف، وفقا للإجراءات النظامية المتبعة”.
قرارات السعودية لم تقف عند هذا الحد وكان هناك اصرارا بفضح العقل الصبياني الذي يقود السعودية ، وتجاوزته إلى إعلان عدم رغبتها في السفير الكندي داخل أراضيها وطالبته بمغادرة البلد مع إمهاله 24 ساعة لذلك، فضلا عن استدعاء سفيرها في كندا وتجميد كافة التعاملات التجارية والاستثمارية، وإيقاف كل برامج التدريب والابتعاث والزمالة إلى كندا.
من جانبها، قالت الحكومة الكندية إنها ستظل دائما تدافع عن حماية حقوق الإنسان، خاصة حقوق المرأة وحرية التعبير، وأنها تسعى لاستيضاح تصريحات سعودية عن تجميد التعاملات التجارية الجديدة. وقالت المتحدثة باسمها: إن كندا “قلقة بشدة” من الإجراءات التي اتخذتها السعودية.
الخارجية السعودية اعتبرت رأي كندا تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية للمملكة، ورأت أنه يعدّ تجاوزا كبيرا على أنظمة الدولة والسلطة القضائية، وإخلالا بمبدأ السيادة، و”هجوما” يستوجب اتخاذ موقف حازم يردع كل من يحاول المساس بسيادتها، وفق بيانها.
مراقبون كثر يرون في رد الفعل السعودي دليلا على أن ملف حقوق الإنسان يشكل مصدر إزعاج للبلد سواء تعلق الأمر بالسياسة الداخلية أو حتى الخارجية.
وفي الوقت الذي نددت فيه جهات كثيرة باعتقال السعودية لعدد من النشطاء منهم سمر بدوي، شقيقة المدون السعودي المسجون منذ 2012 رائف بدوي.
الأزمات التي تعانيها السعودية في علاقاتها الخارجية تعرف تزايدا كبيرا، حسب ما ذكرته وسائل إعلامية أجنبية. ويُرجع البعض ضعف الدبلوماسية السعودية إلى “السياسة المتهورة” لمحمد بن سلمان الذي يميل نحو ترامب ويعتمد على تقديم اغراءات لاستمالة حلفائه والعمل على إسكات المتحدثين عن الملفات الشائكة بالبلد.
يذكر انه هذه ليست المرة الأولى التي تتأزم فيها علاقات الرياض بدول أخرى، فقد حصل ذلك من قبل مع السويد وألمانيا، على خلفية ملف حقوق الانسان نفسه أو سياساتها في المنطقة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ترامب يحذر من انتفاضة انصاره اذا تم سحب الثقة منه وعزله

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عدم خشيته من توجيه أي تهم ضده أو سحب الثقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *