أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / خطيب صلاة الجمعة في طهران : مسيرات يوم القدس العالمي من مصاديق العبادة السياسية الكبرى

خطيب صلاة الجمعة في طهران : مسيرات يوم القدس العالمي من مصاديق العبادة السياسية الكبرى

أكد آية الله احمد خاتمي خطيب جمعة طهران المؤقت ، أن الكيان الصهيوني أصبح اليوم أكثر ذلة، بحيث يقوم رئيس وزرائه بجولة بجولة اوروبية لاستجداء الدعم والتحريض ضد الجمهورية الاسلامية ٫ حتى ان يتوسل من بريطانيا على الاقل لتمنع رفع شعار “الموت لاسرائيل” في لندن”، ووصف ذلك الطلب بانه منتهى الذلة .

وفي خطبتي صلاة الجمعة بطهران اليوم، أشار آية الله احمد خاتمي الى مسيرات يوم القدس، وقال ان هذه المسيرات هي من مصاديق العبادة السياسية الكبرى، من عدة جهات، من حيث انها تعتبر مقارعة للأعداء وإغضابا لهم، وأيضا من مصاديق العمل الصالح برفع الشعارات ضد الظالمين، كما انها تعتبر جهادا باللسان إذ ان الجهاد ليس فقط بالسلاح، وإبداء للغضب من اضطهاد الشعب الفلسطيني منذ 70 عاما، وكذلك تعتبر نوعا من التولي لأولياء الله والتبري من أعداء الله.
وبيّن آية الله خاتمي: اليوم أي عدو أكثر عداء للإسلام من ترامب، وأي عدو للإسلام اكثر ذلة من رئيس الوزراء الصهيوني.
وحيا خطيب جمعة طهران المؤقت، روح الامام الخميني (رض) بمبادرته لإحياء يوم القدس، ولفت الى ان مؤامرة الاعداء ومخططاتهم كان تهدف لنسيان قضية فلسطين او حصرها في النطاق العربي، الا ان الامام الخميني (رض) منع هذه المؤامرة، حيث عملت الثورة الاسلامية على التصدي للكيان الصهيوني.
عرب آية الله خاتمي عن امله بزوال الكيان الصهيوني المحتل قبل 25 عاما، مثلما أكد سماحة قائد الثورة.
وشدد آية الله خاتمي على ان مسيرات اليوم، ليست فقط ضد الصهاينة؛ بل هي ضد أميركا التي تقدم الدعم بلا حدود لهذا الكيان الغاصب، وقامت مؤخرا بخطوة اخرى لإكمال حلقة الاحتلال، بنل سفارتها من تل أبيب الى القدس الشريف.

امريكا والكيان الصهيوني والحكومات الرجعية .. المثلث المشؤؤم

وأشار آية الله احمد خاتمي الى محاولات الرجعية في المنطقة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، وقال: ان اميركا والكيان الصهيوني والانظمة الرجعية وخاصة السعودية شكلت مثلثا مشؤوما.. حيث ان العملاء الرجعيين اخذا يتسابقون فيما بينهم للاعتراف بالكيان الصهيوني الفاسد، في حين ان عليهم ان يدركوا ان هذا التسابق بمثابة تسابق لسقوطهم، وبعون الله ستقوم شعوبهم بإذلالهم.
وأكد خطيب جمعة طهران ان ولاية الفقيه تمثل المحور الاول للوحدة بين الشعب الايراني، وان هناك محاور أخرى يتحد بشأنها الشعب بما فيها الاستياء من الكيان الصهيوني وصيانة الاقتدار الدفاعي والصاروخي، مصرحا: ان قائد الثورة وجميع المسؤولين يقولون بصوت واحد اننا صامدون من اجل هذا الاقتدار الصاروخي، ونواصل تصنيع الصواريخ قدر ما نشاء، وسنعمل على زيادة مدياتها، وهذه هي ورقتنا الرابحة.

الاقتدار الصاروخي والتأثير الاقليمي والنشاطات النووية السلمية

وفي الشأن النووي، قال آية الله خاتمي: ان أميركا واوروبا وفي تقاسم للأدوار بينهم، كانا يريدان فرض اتفاق معيوب علينا، اي ان يفرضوا الحظر إضافى الى تنازلنا عن نشاطاتنا النووية، وهذا حلم لن يتحقق.. فاقتدارنا مؤلف من ثلاثة عناصر؛ الاقتدار الصاروخي والتأثير الاقليمي والنشاطات النووية السلمية.
ولفت الى تأكيد قائد الثورة في خطابه الاخير والذي اكد فيه ان حلم الغرب لن يتحقق، وإيعازه للمسؤولين بالعمل على الوصول الى 190 ألف سو (وحدة فصل لليورانيوم) في إطار الاتفاق النووي، معربا عن تقديره للمسؤولين الذين سارعوا للاستجابة الى إيعاز قائد الثورة، مشددا على “اننا قادرون ” هو شعار عزتنا وحميتنا وشعارنا القرآني، ومثلما تمكنا خلال العقود الاربعة الماضية من تجاوز العقبات، فسنتجاوز المؤامرات التي أمامنا بعزة وعظمة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس المجلس السياسي اليمني الأعلى مهدي المشاط يعلن وقف هجمات الطيران المسير على السعودية بشرط ان ترد باحسن منها

اعلن رئيس المجلس السياسي اليمني الأعلى مهدي المشاط وقف هجوم الطيران المسير على السعودية معربا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *