أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ردا عل اسقاط المقاتلة الروسية هيئة الاركان العسكرية الروسية تحذر : جميع الأهداف التي ستمثل خطرا محتملا علينا سيتم تدميرها

ردا عل اسقاط المقاتلة الروسية هيئة الاركان العسكرية الروسية تحذر : جميع الأهداف التي ستمثل خطرا محتملا علينا سيتم تدميرها

في قرار يؤكد اتخاذ القيادة العسكرية الروسية قرارا بالرد وبقوة على التورط التركي باسقاط مقاتلة روسية من طراز سوخوي 24 عصر اليوم الثلاثاء ، وجهت هيئة الاركان للقوات المسلحة الروسية تحذيرا الى تركيا دون ان تذكر اسمها ، أن “جميع الأهداف التي ستمثل خطرا محتملا علينا سيتم تدميرها” من بينها ” جبل التركمان ” المنطقة التي اسقطت فيها المقاتلة الروسية وغيرها وهذا يعني ان الاهداف التي ستشكل خطرا على المقاتلات الروسية داخل الاراضي التركية ايضا قرب الحدود السورية ستكون ضمن الاهداف التي سيتم تدميرها .

جاء ذلك في بيان اصدرته رئاسة الاركان للقوات المسلحة الروسية ، الذي اعلنت فيه موسكو ، انها قامت بقطع جميع اتصالاتها العسكرية مع أنقرة على خلفية اسقاط طائرة سوخوي الروسية .
وجاء في البيان ايضا ، أنه من الآن فصاعدا ستقوم الطائرات القاذفة بجميع طلعاتها فقط تحت حماية المقاتلات.
وشدد البيان على أن إجراءات ستتخذ لتعزيز الدفاع الجوي، ومنها تموضع الطراد “موسكو” المزود بمنظومة صواريخ “فورت” المضادة للطائرات (مثيل لمنظومة “إس-300” الشهيرة) في ساحل اللاذقية.
وقدم البيان تفاصيل إسقاط طائرة “سو-24أم” المخصصة للهجوم الأرضي وقال إنها أسقطت بإطلاق صاروخ قريب المدى من مقاتلة “إف-16” تابعة لسلاح الجو التركي.
وذكر البيان أن وسائل المراقبة الميدانية لم تسجل أي محاولات لطاقم الطائرة التركية للاتصال مع طاقم الطائرة الروسية.
وذكرت هيئة الأركان أن إصابة الطائرة حصلت فوق أراضي سوريا على بعد 4 كلم من حدودها مع تركيا، وقفز طاقمها منها بالمظلات، فيما تشير المعلومات الأولية إلى مقتل أحد الطيارين بنيران من الأرض.
وتابع البيان أن البيانات الدقيقة للمراقبة الموضوعية الروسية – شأنها شأن بيانات الدفاع الجوي السوري – تؤكد عدم اختراق الطائرة الروسية الخط الحدودي.
بالاضافة الى ذلك ، كشفت بيانات الاستطلاع الراداري لمطار حميميم واقع اختراق المجال الجوي السوري من قبل الطائرة التركية المهاجمة.
وأشار البيان بهذا الصدد إلى أن الحادث يعتبر خرقا فادحا لقواعد القانون الدولي وبنود مذكرة منع الحوادث وضمان أمن التحليقات في أجواء سوريا، التي وقعها الجانبان الروسي والأمريكي، ملفتا إلى أن ما ورد في هذه الوثيقة يشمل جميع الدول المشاركة في التحالف، ومن بينها تركيا.
وتابع البيان: “ربما كان ذلك هو السبب الذي جعل تركيا تبدأ مشاورات عاجلة مع الناتو، بدلا من أن تقيم اتصالا عاجلا مع وزارة الدفاع الروسية.
4500 مسلح في جبل التركمان
وتريكا لن تسمح بسقوطها.. !!
على صعيد اخر قال ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي ، ان لهجات بعض الارهابيين في شريط الفيديو التي اطلقت صيحات الله اكبر كانت قريبة من لغات ولهجات مواطني جمهوريات اسيا الوسطى مما يعزز التقارير الاستخبارية الروسية والسورية ،بان المنطقة التي كانت تقصف من قبل المقاتلات الروسية كانت تضم تنظيمات متعددة منها الجيش السوري الحر: الفرقة الأولى الساحلية والفرقة الثانية الساحلية، اللواء العاشر في الساحل وجيش المجاهدين. وهناك أيضاً “جبهة نصرة”، “أحرار الشام”، “حركة شام الاسلامية”، “جند الأقصى” و”أنصار الشام” وهذه الجماعات المسلحة تحتضن بين صفوفها مئات المقاتلين من داغستان والشيشان وتاجكستان ، والذين يشكلون جزءا من مجموع المسلجين من دول اسيا الوسطى المنضمين الى الجماعات الوهابية المسلحة والذين يخططون للعودة الى بلدانهم لتنفيذ عمليات ارهابية لمصلحة داعش او القاعدة او جبهة النصرة انتقاما من روسيا ومن الدول المنضوية في روسيا الفيدرالية.
ومنطقة “جبل التركمان ” التي اسقطت فوقها المقاتلة الروسية من طراو سوخوي 24 اليوم ، يختبئ بها اكثر من 4500 مسلح من عدة تنظيمات ارهابية ، وقد استطاع الجيش السوري التقدم بها وتطهير 4 قرى هناك، هي غمام، دير حنا، الدغمشلية والزويك، ولكن المخابرات التركية والجيش التركي عززوا قدارت هذه الجماعات مؤخرا وقامت السعودية بتمويل صفقات سلاح لها ومن بينها صواريخ ضد الدروع وهناك انباء عن حصولهم على صورايخ ضد الطائرات تحمل على الكتف .
ويعتقد مراقبون اتراك ، ان تركيا لن تسمح بوصول الجيش السوري اليها ، وهي تخطط لتحويلها الى جزء من المنطقة الامنة كي تضمن وجود قوة من المعارضة تضم الالاف من المسلحين خارج قدرة المقاتلات الروسية على استهدافها .
وتؤكد تقارير استخبارية سورية وروسية ، ان والي اقليم هاتاي التركي قرب الحدود السورية تجول قبل فترة على طول الحدود مع جبل التركمان، بالتزامن مع وصول عدد من المدرعات والدبابات التركية الى الحدود. وقال من هناك أنه من المستحيل السماح بقتل المدنيين في الجبل”. في اشارة الى الجماعات الارهابية المتحصنة فيه.

وحسب

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

غارات أمريكية بريطانية تستهدف صنعاء ومدنا أخرى وانصار الله يقصفون سفينة أمريكية ويستهدفون سفنا حربية امريكية

في إصرار على ممارسة سياسة الغطرسة والدفاع عن احرب الإبادة في غزة ٫ شنت المقاتلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *