أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / واشنطن : الضربة الإيرانية على “إسرائيل” باتت وشيكة

واشنطن : الضربة الإيرانية على “إسرائيل” باتت وشيكة

نقلت وكالة “بلومبرغ” الأميركية عن مصادر استخباراتية ، بأنّ الولايات المتحدة وحلفاءها يعتقدون بأنّ ضرباتٍ صاروخية كبيرة، أو ضربات بطائرات مسيّرة، “من قِبل إيران أو وكلائها”، ضد الأهداف العسكرية والحكومية في “إسرائيل” باتت “قريبة”.
وقالت المصادر، التي طلبت عدم الكشف عن هويتها، لـ “بلومبرغ”، إنّ الهجوم المحتمل، باستخدام صواريخ عالية الدقة، قد يحدث في الأيام المقبلة، مشيرةً إلى أنه يُنظر إلى الهجوم على أنّه “مسألة وقت، وليس ما إذا كان سيتم ذلك”، بناءً على تقييمات المخابرات الأميركية والإسرائيلية.
ووفقاً لها، فإنّه تمّ إبلاغ حلفاء “إسرائيل” الغربيين بأنّ المنشآت الحكومية والعسكرية الإسرائيلية، قد تكون مستهدفة، مضيفةً أنّه “من غير المتوقّع أن يتم استهداف المنشآت المدنية”.
ونقلت “بلومبرغ” عن المصادر قولها، إنّ المسؤولين الأميركيين يساعدون “إسرائيل” في التخطيط وتبادل التقييمات الاستخباراتية بشان الضربة الايرانية الانتقامية.
كما أكّدت أنّ البعثات الدبلوماسية الأجنبية “تستعدّ بالفعل” للضربات المحتملة، وتضع خطط طوارئ للإخلاء، وسط طلبات من سلطات الاحتلال بشأن إمدادات الطوارئ مثل المولدات والهواتف الفضائية.
وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد تحدّثت عن تزايد خشية الكيان الإسرائيلي من ردّ إيران على استهداف قنصليتها في العاصمة السورية دمشق مطلع الشهر الحالي، ما أدّى إلى ارتقاء عددٍ من مستشاريها العسكريين، بينهم العميد في حرس الثورة الإسلامية، اللواء محمد رضا زاهدي.
وبسبب خشيته من الرّد، أغلق الاحتلال 28 “ممثليّة دبلوماسية له في العالم، وفق ما أفادت به وسائل إعلام إسرائيلية.
بدوره، أكّد مستشار قائد الثورة والجمهورية الإسلامية في إيران للشؤون العسكرية، يحيى رحيم صفوي، أنّ سفارات الاحتلال في المنطقة “لم تعد آمنة”.
كما شدّد رئيس مجلس الشورى الإيراني، محمد باقر قاليباف، على أنّ العقاب الذي ينتظر الاحتلال “سيكون قاسياً ودرساً للعبرة”.
هذا واكد مرشد الثورة الاسلامية اليومفي خطبة صلاة عيد الفطر في طهران ان الانتقام الايراني أت ردا على العدوان الاسرائيلي وجريمته بقصف القنصلية الايرانية في دمشق الاسبوع الماضي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الشهيد الرئيس اية الله رئيسي .. خسارة ليست لاير ان فقط بل خسارة لفلسطين وغزة

يتفق المراقبون علي ان الرئيس الشهيد السيد ابراهيم رئيسي يعد من أكثر الرؤساء حضورا في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *