أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / عصائب أهل الحق تصدر بياناً في يوم الشهيد المقاوم : شهداؤنا كانوا نبراس الانتصار ومصدر رعب للاحتلال والدواعش

عصائب أهل الحق تصدر بياناً في يوم الشهيد المقاوم : شهداؤنا كانوا نبراس الانتصار ومصدر رعب للاحتلال والدواعش

أصدرت حركة عصائب أهل الحق، الاثنين، بياناً في يوم الشهيد المقاوم، فيما أكدت أن شهداء المقاومة الإسلامية كانوا نبراس الانتصار ومصدر رعب للاحتلال والدواعش.
وقالت الحركة في بيانها إنه “في الرابع من آذار (يوم الشهيد المقاوم)، تُشرق من جديد شمس المقاومة الإسلامية الأصيلة، وتتجلى في ذكرى هذا اليوم تضحيات القادة البواسل الذين تقدموا الصفوف في كل المعارك، وكانوا رأس الحربة ونبراس الانتصار ومصدر الرعب للظلاميين الدواعش المهزومين، كما كانوا عنوان الفخر العراقي في مقاومة الاحتلال الأمريكي الغاشم منذ عام 2003 وحتى إجباره على الإنسحاب ذليلاً صاغراً أواخر عام 2011”.
وأضافت: “إذ نقف اليوم في حضرة الدماء الزاكيات وعتبات الأرواح الطاهرة التي مزجت الأيمان العلوي بالوعي الحسيني، وانطلقت بالشجاعة العباسية، لترسم ملحمة الولاء والانتماء، وهي تزف كواكب الشهداء أقماراً في سماء الأكوان، ممهدة لقيام دولة قائم آل محمد (أرواحنا فداه)، فإننا نبارك لأسر الشهداء الكريمة ومحبيهم وإخوتهم المقاومين حلول هذه الذكرى الأثيرة والعزيزة على قلوب المؤمنين المخلصين، ونجدد عهد الوفاء ووعد الثبات على نهجهم الخالد، حتى تحقيق أهدافهم العظيمة التي قدّموا من أجلها أزكى الغداء وأثمن العطاء”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“واشنطن بوست”: مسيّرات حزب الله تفاجئ الدفاعات الجوية الإسرائيلية

تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، في تقرير لها، مسيّرات حزب الله وما تشكّله من خطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *