أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / قيادي حوثي يطالب السفن العابرة للبحر الاحمر برفع لافتة تنفي العلاقة بإسرائيل

قيادي حوثي يطالب السفن العابرة للبحر الاحمر برفع لافتة تنفي العلاقة بإسرائيل

طالب القيادي بجماعة أنصار الله الحوثيين محمد علي الحوثي السفن العابرة الى البحر الاحمر برفع لافتة “ليست لنا علاقة بإسرائيل” عند الإبحار في البحر الأحمر.

وقال الحوثي -في تغريدة على منصة إكس- إن “القوات المسلحة اليمنية تهاجم السفن المتجهة لإسرائيل فقط، بهدف إيقاف العدوان الإسرائيلي الإرهابي والإجرامي وفك الحصار عن غزة”.
وتضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي لعدوان إسرائيلي أسفر عن سقوط أكثر من 22 ألف شهيد، استهدف الحوثيون بصواريخ ومسيّرات سفن شحن في البحر الأحمر تملكها وتشغلها شركات إسرائيلية وتنقل بضائع من إسرائيل وإليها.
وكان وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، قد اعلن يوم 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي، تشكيل قوة عمل بحرية باسم “حارس الازدهار” تضم 10 دول، بينها دولة عربية واحدة هي البحرين، بهدف مواجهة الهجمات في البحر الأحمر.
وتستحوذ التجارة البحرية على 70% من واردات إلكيان الاسرائيلي، وتمر 98% من تجارتها الخارجية عبر البحرين الأحمر والمتوسط. وتساهم التجارة عبر البحر الأحمر بـ34.6% في اقتصاد إسرائيل، حسب وزارة المالية الإسرائيلية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“واشنطن بوست”: مسيّرات حزب الله تفاجئ الدفاعات الجوية الإسرائيلية

تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، في تقرير لها، مسيّرات حزب الله وما تشكّله من خطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *