أخبار عاجلة
الرئيسية / اوروبا / الاتحاد الاوروبي / محادثات بين عبد اللهيان والممثل الاعلي للشؤون الخارجية والسياسية في الاتحاد الاوروبي

محادثات بين عبد اللهيان والممثل الاعلي للشؤون الخارجية والسياسية في الاتحاد الاوروبي

جدد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان التاكيد في اتصال هاتفي مع الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن جمهورية إيران الإسلامية ترحب دائمًا بالمبادرات البناءة.

و تمت في هذه المحادثة مناقشة آخر التطورات المتعلقة بالعلاقات مع أوروبا والمحادثات بين إيران وأوروبا بشان الملف النووي الايراني والتطورات في أوكرانيا.
ورحب بوريل بالتعاون الجاري بين جمهورية إيران الإسلامية والوكالة الدولية للطاقة الذرية ، معتبرا استمراره بأنه مفيد وإيجابي.
وقال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي في الشؤون الخارجية والسياسة الأمنية: إن خطة العمل الشاملة المشتركة مهمة للاتحاد الأوروبي ونحن نعمل من أجل عودة جميع الأطراف إليها.
كما أشار بوريل إلى عملية تطبيع العلاقات بين طهران والرياض ، واعتبرها خطوة مهمة في تعزيز الاستقرار الإقليمي.
وفي هذا الاتصال ، اعتبر وزير الخارجية الايراني أن مبدأ الحوار القائم على الاحترام المتبادل خطوة مهمة وحاسمة لإزالة العقبات والمضي قدما في مسار العلاقات بين أوروبا والجمهورية الإسلامية الإيرانية ، واشار إلى المباحثات الاخيرة بين إيران وأوروبا وقال: انطباعنا أن الاطراف الاخرى تمضي على طريق اتخاذ خطوات إيجابية.
وأضاف أمير عبداللهيان: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترحب دائما بالمبادرات البناءة.
ورداً على تصريح بوريل بشأن إعدام الإرهابي زعيم “حركة النضال” والمسؤول الرئيس عن حادثة أهواز الدموية قبل 5 اعوام والكثير من الجرائم الارهابية الاخرى، وقال: بدلاً من إظهار عزمهم الراسخ على مواجهة الإرهاب ، فإن بعض المسؤولين الأوروبيين يساعدون للأسف في الترويج لظاهرة الإرهاب الشريرة من خلال تبني مواقف تدخلية.
وفي هذه المحادثة ، تمت أيضًا مناقشة آخر التطورات في أوكرانيا.
كما انتقد أمير عبداللهيان طريقة نشر تغريدة انتقائية وغير مكتملة وغير صحيحة في نهاية المحادثات الهاتفية من قبل الفريق الإعلامي لبوريل.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا: شهيد في عدوان إسرائيلي استهدف موقعين في القنيطرة ودرعا

اعلن مصدر عسكري سوري استشهاد ضابط جراء عدوان إسرائيلي، استهدف موقعين في ريفي القنيطرة ودرعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *