أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مساعد وزير الخارجية الايراني باقري : الخلافات بين طرفي التفاوض في فيينا حول قضايا المفاوضات بدات بالتضاؤل

مساعد وزير الخارجية الايراني باقري : الخلافات بين طرفي التفاوض في فيينا حول قضايا المفاوضات بدات بالتضاؤل

قال نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية “علي باقري كني”، انه في ضوء المباحثات التي جرت خلال الايام الاخيرة في فيينا على مستوى الخبراء وكبار المفاوضين، فإن الخلافات بين طرفي التفاوض حول نطاق وحدود قضايا المفاوضات بدات بالتضاؤل.

جاء ذلك في مقابلة مع ” وكالة ارنا” في فيينا عاصمة النمسا واوضح “باقري كني”، ان مواقف الطرفين بعيدة عن بعضها الاخر ونسبة هذه الخلافات ايضا تختلف بسحب تنوع القضايا المطروحة؛ لافتا في الوقت نفسه انه “في ضوء المباحثات التي جرت خلال الايام الاخيرة بفيينا على مستوى الخبراء وكبار المفاوضين، فإن اختلااف الطرفين حول نطاق وحدود القضايا التي يجب التفاوض بشأنها بدات بالتضاؤل”.
واضاف : ان الجانبين يمضيان قدما من اجل التوصل الى اجماع واضح بشأن نطاق وحدود القضايا التي ستدرج في جدول المفاوضات.
واعتبر كبير المفاوضين الايرانيين، ان ذلك شكل انجازا جيدا، وقال : لو تمكنا خلال المرحلة الراهنة من التوصل الى هذا الاجماع، سيكون مهما لانه منذ البداية كانت هناك خلافات بين الطرفين في هذا الخصوص.
واضاف باقري : ان “الطرفين جاؤوا بإرادة الى طاولة الحوار، وبطبيعة الحال يحمل كلاهما شروطا خاصة وتدابير من اجل تحقيق المزيد من المصالح عبر المفاوضات”؛ مؤكدا “ان الأجواء غير البناءة خارج نطاق المفاوضات تدل على افلاس الطرف الذي يقف وراءها”
وتابع قائلا : ان الجمهورية الاسلامية بمواقفها الرصينة والحازمة خلال هذه الجولة من المفاوضات، والتي تنطلق من اسس يعتمدها الطرف الاخر، وضعت اطرا مميزة لاستمرار المباحثات.
وشدد كبير المفاوضين الايرانيين، قائلا : يتعيّن على الامريكيين ان يتحملوا مسؤولية الغاء الحظر، لان ذلك يشكل المحور الرئيسي لعودة الولايات المتحدة الى الاتفاق النووي.
وفي معرض الاشارة الى افاق المفاوضات ونسبة التفاؤل حول نجاحها، قال علي باقري كني : نحن لدينا منطق قويم ومواقف رصينة انطلاقا من اسس متفق عليها والتي يعتمدها الطرف الاخر ايضا، وعليه ننظر بتفاؤل الى عملية التفاوض؛ لكن يستحيل ان ننسى الاجراءات العدائية وغير القانونية والتخريبية التي تتعارض والمعايير الانسانية ايضا، من جانب بعض الاطراف الذين يجلسون امامنا؛ هذا السجل السيء للغاية سيتخلد في اذهان شعبنا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

منظمة هيومن رايتس ووتش حول الاعدامات في دول الخليج : في البحرين هناك 26 ناشطا ينتظرون حكم الإعدام في سجون ال خليفة

وجهت منظمة “هيومن رايتس ووتش” رسالةً إلى الاتحاد الأوروبي، سلطت فيها الضوء على حالة حقوق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *