أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / حركة حماس : اغتيال العالم النووي الايراني البروفيسور محسن فحري زاده لن يفت في عضد ايران وهو يحتاج الى رد صريح وواضح

حركة حماس : اغتيال العالم النووي الايراني البروفيسور محسن فحري زاده لن يفت في عضد ايران وهو يحتاج الى رد صريح وواضح

اكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” محمود الزهار، أن الجمهورية الإيرانية الإسلامية، تشكل خطراً وجودياً على الاحتلال الإسرائيلي ن جاء ذلك تعليقا على اغتيال العالم الإيراني النووي البروفيسور محسن فخري زاده،واصفا لاغتيال بانه “لن يفت في عضد إيران”

وقال الزهار : “اغتيال محسن فخري زاده يأتي في سياق المحاولات الأمريكية – الإسرائيلية لإضعاف الجمهورية الإسلامية، والجمهورية الإسلامية كونها تشكل خطراً وجودياً على الكيان الإسرائيلي مثلما تشكله قوى المقاومة في المنطقة”.
وشدد الزهار قائلا : أن “الكيان الإسرائيلي يخشى من القوى الإسلامية الأصيلة التي لا تتغير ولا تتبدل في مواقفها الثابتة ٫ لا بإغراءات ولا بضغوط”.
وأوضح الزهار أن العدو الإسرائيلي والإدارة الأمريكية تستهدفان بشكل واضح أي قوى او فصائل أو دول أصيلة ثابتة على المبادئ”. مضيفا : “ان الاغتيال الآثم لن يفت في عضد الجمهورية الإيرانية الإسلامية، واغتيال العلماء الإيرانيين بحاجة إلى رد صريح وواضح من قبل الجهورية وتقدير الوقت والمكان والكيفية متروك لحسابات طهران”.
وأضاف: “المجرم دونالد ترامب الذي بعبر عن عداء صريح وواضح للإسلام بكل مكوناته، فانه مقر ان لا مغادرة للمشهد السياسي والامني إلا بمزيد من ارتكاب الجرائم تجاه الإسلام والمسلمي”..
وتابع عضو المكتب السياسي محمود الزهار : “سواء كان الاحتلال الإسرائيلي أو الولايات المتحدة من يقف خلف الجريمة فلا يعادلها إلا الرد الذي يردع ويمنع”.
والجدير بالذكر ان وزارة الدفاع الإيرانية اعلنت عصر اليوم الجمعة أن “عناصر إرهابية استهدفت رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع البروفيسور محسن فخري زادة”. وأفادت وزارة الدفاع الإيرانية أن محاولات إنقاذ فخري زادة لم تنجح بعد نقله للمستشفي بسبب اصاباته البليغة حيث فارق الحياة شهيدا “.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مصطفى الكاظمي مشروع أميركي صهيوني لهدم العراق والجميع يتفَرَّج ولا يُحَرك سكاناً ! – بقلم اسماعيل النجار

لقد تحَوٍَل العراق الذي دَحَرَ الإرهاب وحطَّمَ جبروته إلى ساحة لتصفية الحسابات السياسية الدوليَة وهدفاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *