أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ناقلة النفط الايرانية ” غريس 1 ” غادرت مضيق جبل طارق بامان في هزيمة كبيرة لادارة ترامب لمنع الافراج عنها

ناقلة النفط الايرانية ” غريس 1 ” غادرت مضيق جبل طارق بامان في هزيمة كبيرة لادارة ترامب لمنع الافراج عنها

في هزيمة مدوية للجهود السرية والعلنية التي بذلتها الادارة الامريكية للابقاء على احتجاز ناقلة النفط الايرانية غريس 1 ورفض القضاد في جبل طارق اعطاء مبرر قضائي للاستمرار في احتجازها ٫ قررت المحكمة العليا في جبل طارق الإفراج الفوري عن ناقلة النفط الإيرانية ” غريس 1″ مساء اليوم الخميس بتوقيت طهران .

وكانت وزارة العدل الأمريكية قد طلبت من القضاء في جبل طارق عدم الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة لدى حكومة جبل طارق، و قدمت طلبا لتمديد فترة احتجازها.
وقال محامي النائب العام الامريكي في جبل طارق لمحطات التلفزة الامريكية ان وزارة العدل الأمريكية قدمت طلبا للإبقاء على الناقلة محتجزة لدى سلطات جبل طارق. وكشف جوزيف تراي إنه تم تقديم الطلب خلال جلسة استماع قصيرة في المحكمة العليا، صباح الخميس.
ونقلت وکالة الانباء الفرنسية ان سلطات جبل طارق سمحت للناقلة الايرانية غريس -1 بالمغادرة رغم محاولة العرقلة الاميركية.
وقرر رئيس حكومة جبل طارق فابيان ريكاردو رفع قرار التحفظ على الناقلة جريس 1 والسماح لها بالإبحار
واكد السفير الإيراني في لندن ان أمريكا بذلت محاولات مستميتة لمنع الإفراج عن الناقلة الإيرانية غريس 1 لكنها لقيت هزيمة نكراء.
وقال وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف: “ان أميركا حاولت سرقة ممتلكاتنا في أعالي البحار بعد أن فشلت في تحقيق أهدافها من خلال الإرهاب الاقتصادي”.
والجدير بالذكر فان ناقلة النفط الايرانية تعرضت في الرابع من شهر تموز الماضي للاحتجاز على يد قوات المارينز البريطانية في مضيق جبل طارق حيث تتواجد قاعدة عسكرية بريطانية هناك ٫ بمزاعم نقلها نفطا الى سورية ٫ فرد حرس الثورة الاسلامية على هذا العمل العدائي باحتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز في الرابع من شهر اب اغسطس الحالي بالرغم من مرافقة فرقاطة تابعة لسلاح البحرية الملكية البريطانية لناقلة النفط ومازالت محتجزة في احد الموانئ الايرانية .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

البنتاغون يعلن ارسال قوات ومعدات اضافية للدفاع عن المنشئات النفطية في السعودية والدفاع عن الامارات

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إرسال قوات ومعدات إضافية إلى السعودية والإمارات، بعد إلقاء واشنطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *