أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / موسكو تسارع الى ابداء قلقها الكبير من تهديدات الولايات المتحدة باستخدام القوة ضد سوريا

موسكو تسارع الى ابداء قلقها الكبير من تهديدات الولايات المتحدة باستخدام القوة ضد سوريا

سارعت الخارجية الروسية للاعراب عن قلقها الكبير من تهديدات الولايات المتحدة باستخدام أساليب القوة ضد الحكومة السورية، وأشارت إلى أن هذه التهديدات تتناقض مع القرار الأممي حول الهدنة في سوريا.

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في حديث للصحفيين اليوم الاثنين، إلى أن الولايات المتحدة تبحث عن ذرائع لاستخدام القوة في سوريا من جديد، في مخالفة واضحة لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2401.
وشدد الدبلوماسي الروسي على أن “الواجب المنزلي” لكل من كان يظهر في الآونة الأخيرة قلقه الكبير من واقع الأوضاع الإنسانية في سوريا يكمن في الالتزام الكامل والصارم دون استثناءات بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن الدولي، وإلا فإن ذلك سيمثل انتهاكا للقرار الأممي من قبل الولايات المتحدة وزملائها.
ويرى مراقبون سياسيون٫ ان الولايات المتحدة تبحث عن ذرائع باي شكل من الاشكال كي تحول دون هزيمة الجماعات الارهابية في الغوطة الشرقية ٫ بعد تحشيد الجيش السوري لمختلف صنوف وحداته لاقتحام مدن الغوطة الشرقية ونقاذ المدنيين الذين تستخدمهم الجماعات الارهابية دروعا بشرية ٫ وتعمل من مناطق الغوطة على قصف العاصمة دمشق بالصواريخ والقذائف . ووفق المراقبين فان نجاح الجيش السوري في اقتحام الغوطة الشرقية وتطهيرها سيعد نصرا استراتيجيا كبيرا ينهي تهديدات الجماعات الارهابية والى الابد عن العاصمة دمشق ويمنع من تنفيذ مخططات مستقبلية لتنفيذ غزو ضدها بدعم من الطيران الاسرائيلي والامريكي الذي سيعمل على قصف مواقع الجيش لتامين مثل هذا الغزو .
يذكر ان مجلس الأمن الدولي صوت بالإجماع السبت الماضي لصالح مشروع قرار طرحته السويد والكويت لإعلان هدنة إنسانية لمدة 30 يوما في سوريا، على خلفية التصعيد العسكري في غوطة دمشق الشرقية، وذلك بعد إرجاء التصويت مرتين لإدخال تعديلات تقدم بها الطرف الروسي في نص الوثيقة حيث كانت ترمي الى تثبيت نقاط فيها لمصلحة الجماعات الارهابية فيلق الرحمن وهيئة تحريرالشام جبهة النصرة سابقا ٫ وغيرها ممن يتخذ من نحو اربعماذة الف مدني دروعا بشرية ٫ ولكن الاصرار الروسي على التعديل فوت على الولايات المتحدة وحلفائها استغلال القرار لدعم الارهابيين رغم انه يوفر لهم فرصة لاستراداد الانفاس.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس تحالف البناء هادي العامري : اختيار عادل عبد المهدي كان قرارا عراقيا ومرشحو الوزارات الشاغرة امرهم متروك للتصويت في البرلمان

أكد رئيس ” تحالف البناء ” هادي العامري أن ” اختيار عادل عبد المهدي لرئاسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *