أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / تقرير لهيئة بحثية استخباراتية تابعة للكونغرس تنشر نتائج كارثية عن العدوان السعودي على اليمن

تقرير لهيئة بحثية استخباراتية تابعة للكونغرس تنشر نتائج كارثية عن العدوان السعودي على اليمن

اصدرت مؤخرا ” مصلحة الأبحاث ” التابعة للكونغرس وهي تعتبر ، هيئة استخبارات وتفكير استراتيجي مكونة من 700 شخص يعملون لصالح أعضاء الكونغرس الأمريكي في قضايا ذات المصلحة العامة والتي تخضع للسرية ، تقريرا يفضح النتائج الكارثية التي تسببها العدوان السعودي على اليمن منذ مارس عام 2015 والمستمر حتى الان .

ويتضمن التقرير معلومات صادمة عن اثار الحرب العدواني التي يشنها النظام السعودي على اليمن بدعم امريكي واوروبي وخليجي واسرائيلي وبمشاركة الاردن والسودان والسنغال ، فقد تسببت الهجمات التي تقودها دول تحالف العدوان بزعامة السعودية في مصرع أربعة آلاف من المدنيين، ويقدر التقرير نسبة النازحين بمليوني و200 ألف يمني داخل بلادهم.
كما اكد التقرير معاناة 400 ألف طفل من أمراض خطيرة بسبب نقص التغذية والأدوية ومعاناة النزوح، وقد توفي عشرة آلاف سنهم دون الخامسة نتيجة هذه العوامل المرتبطة بالعدوان والحصار، أي نقص التغذية والأدوية.
وذكر التقرير أنه وبعد 21 شهرا من الحرب على اليمن، أصبح 80% من الشعب اليمني في حاجة الى المساعدات الاجتماعية للعيش ضمن الشروط الأدنى المنصوص عليها دوليا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

العفو الدولية : الشيخ علي السلمان زعيم المعارضة البحرينية سجين راي وعلى نظام ال خليفة الافراج عنه فورا

دعت منظمة العفو الدولية في تغريدة لها على “تويتر” للإفراج الفوري عن أمين عام جمعية …

تعليق واحد

  1. قتله ومجرمون وإرهابيون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *