أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / “المقاومة الإسلامية بالعراق” تكثف هجماتها على القواعد الأمريكية في سوريا والعراق

“المقاومة الإسلامية بالعراق” تكثف هجماتها على القواعد الأمريكية في سوريا والعراق

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” الأحد أنها استهدفت قاعدة رميلان الأمريكية، شمال شرقي سوريا بمسيرات، في وقت تحدثت مصادر صحافية عن هجوم بمسيرات أيضا على قاعدتي العمر وكونيكو.
قالت المصادر إن القاعدة الأمريكية في حقل العمر النفطي شرق دير الزور تعرضت للقصف بثلاث طائرات مسيرة انتحارية فجر اليوم الأحد وإن المسيرات أصابت أهدافها بدقة.
وكانت القاعدتان الأمريكيتان في حقلي “العمر” و”كونيكو” شرق سوريا، تعرضتا لقصف صاروخي مساء السبت، حيث أصابت الصواريخ المنطقة الخضراء داخل القاعدة الأمريكية المخصصة لإقامة الجنود في قاعدة حقل العمر، فيما وصلت الصواريخ إلى أهدافها داخل القاعدة الأمريكية في حقل كونيكو على الرغم من تفعيل المضادات الأرضية في القاعدة.
جاء ذلك عقب ساعات قليلة من إعلان “المقاومة الإسلامية في العراق” استهداف قاعدة “حرير” الأمريكية في أربيل، شمال العراق بالمسيرات.
وتواصل “المقاومة الإسلامية في العراق”، استهداف القواعد الأمريكية في سوريا والعراق، ومنها: عين الأسد، التنف، الحرير، كونيكو، حقل العمر النفطي، خراب الجير، مؤكدة أن ذلك يأتي “استمرارا بنهجنا في مقاومة قوات الاحتلال الأمريكي في العراق والمنطقة، وردا على مجازر الكيان الصهيوني بحق أهلنا في غزة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“المقاومة الإسلامية بالعراق” تستهدف هدفين حيويين إسرائيليين بسواحل “الميت” وإيلات بمسيّرات

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” اليوم الأحد استهدافها “هدفا حيويا” بسواحل البحر الميت و”هدفا حيويا” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *