أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الرئيس الإيراني : التطبيع لن يحقق أي هامش من الامن للكيان الصهيوني

الرئيس الإيراني : التطبيع لن يحقق أي هامش من الامن للكيان الصهيوني

أكد الرئيس الايراني آية الله السيد ابراهيم رئيسي ان التطبيع لن يجلب الامن للكيان الصهيوني : وهي عديمة الجدوى نظرا لنقمة شعوب المنطقة على هذا الكيان القاتل للاطفال. و جاء هذا التصريح في مقابلة مع قناة ان بي سي الأميركية .

وأضاف اية الله رئيسي : ان ايران تابعت دوما موضوع الغاء الحظر ولم تترك طاولة المفاوضات ، لك ناميركا هي الجهة المنتهكة للاتفاقيات مرارا ويجب اعطاء الحق للشعب الايراني في عدم ثقته بالاميركيين.
وشدد رئيسي ان الحظر الاميركي لم ينجح سوى في خلق مشاكل ولم توصل اميركا الى مبتغاها ولم تستطع حتى الان ايقاف الشعب الايراني او اجباره على التراجع منوها الى ان الاميركيين وبعض الاوروبيين الذين كانوا يسعون لفرض العزلة على ايران تلقوا الهزيمة بعد انضمام ايران لمنظمتي شنغهاي وبريكس الدوليتين الهامتين.
وقال الرئيس الإيراني : ان اميركا التي احتلت افغانستان 20 عاما خلفت 35 الف طفل افغاني معاق بالحرب وان التواجد الاميركي بافغانستان والعراق لم يرسي امنا وان الاميركيين وبعض الاوروبيين يظنون خطأ بأن ايران ايضا هي كالدول الاخرى لكن شجرة الثورة الاسلامية في ايران اصبحت عميقة الجذور وقوية ولها ثمار عديدة ولن تهتز بمثل هذه الرياح.
كما اشار رئيس الجمهورية الاسلامية انه وخلافا للدول الغربية التي تغدق بالاسلحة على اوكرانيا وحتى اليورانيوم المخصب فان ايران لم تزود روسيا بالسلاح للاستخدام في هذه الحرب وما هو موجود يعود لفترة ماقبل اندلاع الحرب.
وتابع ” عندما زار السيد بوتين ايران سألته عن هذه الحرب فقال بأن الاميركيين لايسمحون بانهاء هذه الحرب ، انهم هم الذين بدأوا هذه الحرب عبر توسع الناتو والان يريدون من خلال استمرار الحرب بيع اسلحتهم وان الطرف المستفيد من هذه الحرب هو اميركا”.
وفيما يتعلق بالعلاقات الايرانية السعودية قال آية الله رئيسي ان بامكان ايران والسعودية ان تقيما علاقات جيدة جدا كدولتين اسلاميتين هامتين ونحن نعتقد بامكانية تطوير العلاقات بين ايران والسعودية في مختلف المجالات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إسماعيل هنية من طهران: الشهيد رئيسي أكد لنا أن المقاومة هي خيار إستراتيجي لمشروع التحرير

شارك رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية،في طهران بمراسم تشييع الشهداء، السيد الرئيس إبراهيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *