أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / ولي العهد السعودي يقبل دعوة حملها وزير الخارجية الإيراني لزيارة ايران

ولي العهد السعودي يقبل دعوة حملها وزير الخارجية الإيراني لزيارة ايران

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان قبل دعوته لزيارة طهران.
واستقبل بن سلمان، عبد اللهيان في جدة يوم الجمعة، في أول لقاء لمسؤول إيراني بارز مع الحاكم الفعلي للمملكة منذ عودة العلاقات بين طهران والرياض في مارس الماضي.
وأكد عبداللهيان أنه أجرى “حوارًا صريحًا وشفافًا ” مع ولي العهد السعودي.


وكتب أمير عبداللهيان الذي بدأ الخميس زيارة للسعودية كان من المفترض أن تستمر يومًا واحدًا، باللغتين الفارسية والعربية على منصّة “إكس” (تويتر سابقًا) أن اللقاء الذي استمرّ 90 دقيقة تخلله “حوار صريح وشفاف ومفيد ومثمر على أساس سياسة الجوار”.
ونقل بيان لوزارة الخارجية الإيرانية عن عبداللهيان قوله إن “السبيل إلى نجاح المنطقة هو تعزيز الحوار والتعاون وزيادة التعاون الموجه نحو التنمية”.
وكانت وزارة الخارجية السعودية أفادت على حسابها على منصة “إكس” أن الوزير الإيراني عرض مع ولي العهد السعودي العلاقات “والفرص المستقبلية للتعاون بين البلدين وسبل تطويرها”.
كما ناقشا “تطورات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة تجاهها”.
وفي مؤتمر صحافي في الرياض الخميس، أكّد أمير عبداللهيان أنّ العلاقات بين السعودية والجمهورية الإسلامية “تتخذ مسارا صحيحا”، وأشار إلى أنه “طرح فكرة اجراء الحوار والتعاون الاقليمي” مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان، بدون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.
وأكّد أنّ اللقاء مع بن فرحان “سيكون تمهيدا للقاء قادة البلدين”، بدون تحديد موعد لزيارة قد يقوم بها الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي للسعودية بدعوة من الملك سلمان.
يذكر ان النظام السعودي كان قد قطع علاقاته مع طهران عام 2016 بعد هجوم شنّه متظاهرون غاضبون على كلّ من سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد احتجاجاً على إعدام نظام ال سعود العالم الديني الشيعي البارز اية الله نمر النمر .
لكنّ البلدين اتّفقا على استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح سفارتيهما بعد قطيعة أنهاها اتفاق مفاجئ تمّ التوصّل إليه بوساطة صينية في العاشر من مارس الماضي.
وتطوّرت العلاقات بين إيران والسعودية حين فتحت الجمهورية الإسلامية سفارتها في السعودية في السادس من يونيو.
ويرافق أمير عبداللهيان في زيارته إلى الرياض السفير الإيراني الجديد لدى السعودية علي رضا عنايتي، بحسب وكالة “ارنا”.

وأكّد وزير الخارجية السعودي الخميس أنّ السفارة السعودية في طهران استأنفت نشاطها، معتبرا الأمر “خطوة أخرى في تطوير العلاقات بين البلدين”.
يذكر ان بن سلمان كان يتبنى مواقف متشددة تجاه الجمهورية الإسلامية وكان يهاجم عقيدة الامام المهدي التي يؤمن بها كل المسلمين الا الوهابيين .
وفي سابقة أخرى منذ التقارب الإيراني السعودي، اجتمع مسؤولون عسكريون من البلدين في موسكو على هامش مؤتمر للأمن، بحسب ما ذكرت الأربعاء إحدى وسائل الإعلام الرسمية الإيرانية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

7 هذه شروط حماس لاستمرار مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة

أبلغت حركة حماس القاهرة أنها تنتظر وقفاً كاملاً لنشاطات جيش الاحتلال الإسرائيلي داخل قطاع غزة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *