أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / ايران / الانتخابات الايرانية / في مراسم تنصيبه رئيسا للجمهورية الاسلامية .. رئيسي : سنسعى لرفع العقوبات ولن تكون ملفاتنا الاقتصادية مرتبطة بهذا الملف

في مراسم تنصيبه رئيسا للجمهورية الاسلامية .. رئيسي : سنسعى لرفع العقوبات ولن تكون ملفاتنا الاقتصادية مرتبطة بهذا الملف

قال إبراهيم رئيسي اليوم الثلاثاء، خلال حفل تسلمه حكم تنصيبه رئيسا للجمهورية الاسلامية من قائد الثورة الاسلامية : إننا “سنعمل على رفع العقوبات عن إيران لكننا لا نربط الملفات الاقتصادية بالعقوبات”، وأكد أن “الصعوبات المعيشية والاقتصادية وجائحة كورونا ومشكلات المياه والخدمات هي من أبرز التحديات التي نواجهها”.

وقال اية الله رئيسي إننا “أينما تغافلنا عن نصائح المرشد الأعلى والخط الثوري تعرضنا للمشاكل”.
وقال رئيسي إن الانتخابات بثت اليأس بين أعداء إيران وجسدت سلطة الشعب، مشيرا إلى أن الشعب حاول إيصال العديد من الرسائل من خلال المشاركة بالانتخابات ومنها تأكيده على مكافحة الفساد والتمييز.
وأضاف أن “الشعب أراد تغيير الوضع الحالي من خلال المشاركة في الانتخابات”.
وقال: “الوضع المعيشي للمواطنين ليس جيدا”، مشددا على أنه “من الضروري إيجاد حلول للأزمات والمشكلات الاقتصادية”.
وأكد أنه “إضافة إلى تضرر الوضع المعيشي، فإن ثقة المواطنين بالحكومة أيضا متضررة، والحكومة الجديدة ستعمل على تغيير الوضع بناء على رؤية المرشد”.
ولفت رئيسي إلى أننا “حددنا مكامن الخلل في مختلف المجالات ونعد المواطنين بالعمل على رفعها”، وقال: “سنغير الوضع الحالي من خلال الاعتماد على الطاقات الشبابية وتجارب الخبراء ونخب المجتمع”.
وأكد الرئيس الإيراني الجديد أنه “أتى من أجل خدمة الشعب وحل العقد والمشاكل التي يعاني منها المواطنون وتحكيم العدالة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نزاع عشائري شرقي بغداد وافراد مسلحون يهاجمون منازل في حي الكمالية

شهدت مناطق شرقي العاصمة بغداد الليلة الماضية، صراعا مسلحا كبيرا بين عشيرتي “شمر” و”عكيل” على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *