أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / بيان اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية : قرار العقوبات الامريكي ضد الاتحاد تعد على حرية الاعلام التي كفلتها القوانين الدولية ومحاولة لتكميم الافواه

بيان اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية : قرار العقوبات الامريكي ضد الاتحاد تعد على حرية الاعلام التي كفلتها القوانين الدولية ومحاولة لتكميم الافواه

في خطوة تستهدف الاعلام الاسلامي ٫ فرضت وزارة الخزانة الامريكية عقوبات على اتحدا الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية الذي يضم اكثر من ٢٥٠ مؤسسة اعلامية بينها فضائيات واذاعات ٫ ووصف مراقبون هذا القرار بانه تعد على حرية الاعلام ومخالف لكل الاعراف الدولية والقوانين التي اقرت حرية عمل الاعلام وحرية عمل الاتحادات والنقايات في العالم .

واصدر امانة اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية بيانا ندد فيه بقرار العفويات الذي اصدرته وزارة الخزانة الامريكية بحق الاتحاد ووصفت العقوبات بانها تعبر عن سياسات القمع والاستبداد وكمّ الأفواه.
ووصف اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية العفوبات بـ”الخطوة غير القانونية والبعيدة عن العرف والقانون الدولي”.
وشدد البيان على ان المهمة الأساسية لاعماله هي إيصال الرسالة العالمية الإنسانية للإسلام الأصيل والمعلومات الموثقة والابتعاد عن فوضى الغطرسة العالمية واحتكار البيانات.
واعتبر اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية القرار الامريكي بانه تعبير عن سياسات القمع والاستبداد وكمّ الأفواه، وأشار إلى أن وسائل الإعلام المنضوية تراعي أخلاقيات المجتمع والأمن القيمي للأسرة والشفافية في المعلومات.
بيان اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية لفت أيضاً إلى أنه يعمل كمنظمة عالمية غير حكومية ومستقلة دون الانتماء إلى أيّ دولة.
وشدد الاتحاد في بيانه على أن أعضاءه سيواصلون العمل لرفع الظلم والاضطهاد عن العالم، وإن وسائل الاعلام المنضوية في الاتحاد هي من أفضل وسائل الإعلام على المستويين المهني والأخلاقي.
وأكّد الاتحاد أنه يعمل وفق القوانين والأعراف الدولية وتحت مظلّة القيم والمبادئ التي أقرّتها الشرائع السماوية وقوانين الأمم المتحدة، وأن أعضاء الإتحاد سيكونون أكثر تصميمًا على أداء مهمتهم الإعلامية في تقديم المعلومات الدقيقة والشفافة.

لهذه الاسباب فرضت الادارة االامريكية قرار العقوبات ضد الاتحاد


والجدير بالذكر ان من اولويات رسالة اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية دعم القضية الفلسطينية ومحاربة محاولة استلاب هوية القدس والدفاع عن المقدسات وخاصة المسجد الاقصى الشريف ٫ كما عمل وسائل الاعلام المنضوية في الاتحاد وخاصة الفضائيات والاذاعات على محاربة محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني وفضح اهداف اتفاقات الخيانة التي وقعها النظامان الاماراتي والبحريني .
كما ساهمت وسائل الاعلام المنضوية في الاتحاد في فضح مشروع داعش الارهابي وفضح دور بقية الجماعات الارهابية مثل النصرة وجيش الشام وداعش وبقية الجماعات الارهابية في سوريا والعراق خدمة للمشروع الاسرائيلي الامريكي في المنطقة وفضحت مشروع العدوان السعودي الاماراتي على شعب اليمن وكشفت للعالم مظلومية الشعب اليمني في اشرس عدوان مدعوم امريكيا وبريطانيا عليه .
كما ساهمت وسائل الاعلام في اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية في فضح جريمة الارهاب الامريكي باغتيال القائدين الشهيدين قاسم سليماني قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية وابو مهدي المهندس نائب رئيس هياة الحشد الشعبي في الثالث من شهر كانون الثاني الماضي ٫ وساهمت بتقاريرها وافلامها وبرامجها السياسية في تعبئة الراي العام العربي والاسلامي ضد هذه الجريمة الارهابية باغتيال قائدي النصر على داعش .
هذا وسخر اتحاد الاذاعات والتفزيونات الاسلامية جهوده في تغطية مراسم حدثا عالميا يشهده العراق كل عام وهي زيارة الاربعين المليونية التي شارك فيها العام الماضي نحو عشرين مليون زائر بينهم اكثر من اربعة ملايين زائر ايراني ومات الالاف من افغاسنتان وباكستان والهند بالاضافة الى حشود كبيرة بمئات الالاف من دول الخليج ولبنان وسوريا وافريقيا ٫ وتشكل هذه المراسم مناخات لجديد العهد مع مبادئ الثورة والمقاومة والرفض للظلم التي تجسدها ثورة الامام الحسين عليه السلام ٫ حيث يحرص المشاركون في هذه الزيارة من الجنسيات المختلفة مع ملايين العراقيين الدين يقومون باستضافتهم على اطهار مصاديق للوحدة الاسلامية وتشكيل الامة الاسلامية الواحدة في مواجهج المشروع الصهيوني الامريكي في المنطقة والعالم وتشارك اكثر من خمسين فضائية تابعة لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية في تغطية تلم الزيارة المليونية التي باتت معلما من معالم المقاومة وعنوانا من عناوين استلهام دروس الجهاد من ثورة الامام الحسين ٫ وهو ما اثار غضب االدوائر الصهيونية والاستكبارية في العالم ٫ وهذا العالم احيا العراقيون مرسام زيارة الاربعين لوحدهم بمشاركة رمزية من الزائزين الاخرين من دول العالم ومن بينها ايران بسبب جائحة كورونا وبلغ عدد الزائرين نحو خمسة عشر مليون زائر .
وتضم الجمعية العامة لاتحاد الاذاعات والتلفزيونات الاسلامية اعضاء وممثلين لوسائل اعلام من اكثر من خمسين دولة في العالم .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

افغانستان : تفجير ارهابي مزدوج يؤدي الى استشهاد 14 شخصا في مدينة باميان ذات الاغلبية الشيعية

قالت الداخلية الأفغانية، اليوم الثلاثاء، إن 14 شخصا استشهدوا في تفجير ارهابي مزدوج وقعا بولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *