أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الاستخبارات العسكرية تنجح في اختراق وتفكيك خلية إرهابية وتلقي القبض على رؤوسها السبعة في القائم بالانبار

الاستخبارات العسكرية تنجح في اختراق وتفكيك خلية إرهابية وتلقي القبض على رؤوسها السبعة في القائم بالانبار

اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية في بغداد الثلاثاء، من اختراق وتفكيك خلية إرهابية والقبض على رؤوسها السبعة في القائم بالانبار.

وذكرت المديرية، في بيان لها إن “مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الثامنة (قيادة عمليات الجزيرة) وبالتعاون مع استخبارات لواء المشاة ٣٠ ولواء المشاة ٣٢ وبالتنسيق مع مكافحة إرهاب القائم تمكنت من اختراق وتفكيك خلية إرهابية وألقت القبض على رؤوسها السبعة في القائم بالانبار”.
وأضافت، أنه “تم القبض عليهم بعملية نوعية تميزت بدقة المعلومات الاستخبارية”، مبينة أن “المعتقلين هم من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق أحكام المادة ٤ إرهاب”.
يذكر ان الخلايا النائمة لفلول داعش وفلول البعثيين ٫بدات تتحرك منذ الحراك الامريكي لاعادة انتاج داعش من جديد واعادة الروح اليه وذلك بتهريب عناصر ارهابية من سوريا وتنفيذ تناقلات لمجاميع ارهابية عن طريق مروحيات الشينوك الامريكية في كل من نينوى والانبار وصلاح الدين وديالي ٫ بهدف اعادة انتاج داعش والتحضير لعمليات ارهابية منظمة تستهدف قوات الحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

طهران : الولايات المتحدة تصرفت مثل قراصنة الكاريبي بعد استيلائها على شحنات نفط في طريقها لفنزويلا مملوكة لشركات شحن وليس لايران

اتهمت إيران الولايات المتحدة اليوم الجمعة بالتصرف مثل “قراصنة الكاريبي” بعد أن قالت واشنطن إنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *