أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / وزير الخارجية الايراني ظريف يدعو الرئيس ترامب الى رفض تعطش مستشاريه ” فريق باء ” الى ” حرب بلا نهاية “

وزير الخارجية الايراني ظريف يدعو الرئيس ترامب الى رفض تعطش مستشاريه ” فريق باء ” الى ” حرب بلا نهاية “

دعا وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى رفض ما وصفه بـ”تعطش” مستشاريه وحلفائه إلى “حرب بلا نهاية”، مؤكدا أن الدبلوماسية تعني الحكمة وليس الضعف.

ونشر ظريف عبر حسابه على موقع تويتر صورة لجزء من مقال لمستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون عام في 11 سبتمبر/ أيلول عام 2017، ملقيا الضوء على جملة في المقال قال فيها بولتون إن “إيران لم تكسب حربا أبدا ولم تخسر أي مفاوضات أبدا”.
وعلق ظريف قائلا إنه “على مدى آلاف السنين، استطاع الإيرانيون الصمود أمام كل اعتداء”. وأضاف: “لكن الولايات المتحدة الأمريكية أنفقت 7 تريليونات دولار وأنهار من الدم في منطقتنا، في أكبر فشل لها منذ حرب فيتنام”.
ووجه ظريف حديثه إلى ترامب قائلا: “اُرفض تاريخ الفريق ب المزيف وتعطشه لحرب أبدية”، مضيفا أن “الدبلوماسية تعني الحكمة وليس الضعف”. ويطلق ظريف تعبير “الفريق ب” على بولتون ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئیس منظمة الطاقة الذریة الإيرانية : خبراء وحدات الأمن والاستخبارات تتحقق في حادث انفجار في مبنى ” بمنشاة نطنز ” وسيتم الرد عليه

أکد رئیس منظمة الطاقة الذریة الإيرانية، علي أکبر صالحي، أن “سیناریوهات مختلفة لحادث نطنز قید …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *