أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / احباط محاولة انقلابية في فنزويلا كانت تخطط لاغتيال ” الرئيس مادورو ” والسيطرة على الحكم

احباط محاولة انقلابية في فنزويلا كانت تخطط لاغتيال ” الرئيس مادورو ” والسيطرة على الحكم

أعلن وزير الاتصالات والإعلام الفنزويلي خورخي رودريغيز، عن إحباط مخطط لاغتيال الرئيس نيكولاس مادورو والانقلاب على السلطات الشرعية في فنزويلا.

وقال رودريغيز في مؤتمر صحفي بثته قناة “تيليسور”: “لدينا مقاطع فيديو تدل على نقل الأسلحة والمال لتنفيذ الانقلاب”.
وأشار الوزير رودريغيز، إلى أن المتآمرين أرادوا الاستيلاء على مستودعات الأسلحة والمطار العسكري، ثم مهاجمة السجن لإطلاق سراح وزير الدفاع السابق راؤول بادويل، الذي حكم عليه في عام 2009 بالسجن لمدة طويلة في قضية فساد، وتنصيبه رئيسا لفنزويلا.
ولاحظ رودريغيز، أن خصوم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو استأجروا مرتزقة أجانب لقتل رئيس الدولة الحالي.
وقال: “جندت ثلاث مجموعات مسلحة هي مجموعة “سوكري”، ومجموعة “لاندر” ومجموعة “أوليسيس”. وكانت مهمة المجموعة الأولى، اعتقال الرئيس مادورو وتصفيته جسديا.
وأكد رودريغيز، أن معارضي مادورو استأجروا لهذا الغرض “إرهابيين إسرائيليين وأمريكيين وكولومبيين”.
وشدد الوزير، على أن الخطة تضمنت أيضا، قتل رئيس الجمعية الدستورية ديوسدادو كابيلو، ورئيس المخابرات الفنزويلية غوستافو غونزاليس لوبيز، فضلاً عن خطف وزير الداخلية نيستور ريفيرول والاستيلاء على القصر الرئاسي في ميرافلوريس.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يكشف : تعديلات وزارية قادمة ستطال حقائب خدمية واقتصادية والتعيين سيتم من خارج الكتل السياسية

كشف مكتب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي عن تعديلات وزارية وصفها بالكبرى ستطال حقائب خدمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *