أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / هذه هي منظومات الصواريخ الدفاعية التي استخدمها الجيش السوري في التصدي للعدوان الامريكي البريطاني والفرنسي

هذه هي منظومات الصواريخ الدفاعية التي استخدمها الجيش السوري في التصدي للعدوان الامريكي البريطاني والفرنسي

ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري استخدم منظومات الدفاع الجوي “إس-125″ و”إس-200″ و”بوك” و”كفادرات” للتصدي للعدوان الثلاثي الصاروخي على سوريا فجر اليوم.

والمنظومات الصاروخية الدفاعية التي استخدمت وهي “إس-125″، هي بطاريات صاروخية قصيرة المدى دخلت الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1961 تحت اسم إس-125 “نيفا”، وتم تصديرها بمسمى “بيتشورا” وتحمل حسب تصنيف البنتاغون والناتو اسم “SA-3 Goa”.
وتستخدم هذه المنظومة للتصدي للأهداف الجوية بطيار وبدون طيار على الارتفاعات المنخفضة التي تتراوح بين 20 و18000 متر وعلى بعد 3.5 إلى 25 كلم.
والصاروخ المستخدم فيها من مرحلتين ويعمل بالوقود الصلب وهو مثبت على منصة إطلاق ثابتة في النموذج التصديري.
وخضعت هذه المنظومة للتحديث بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وتم تصديرها إلى الكثير من الدول وبينها سوريا وليبيا والعراق.
وصواريخ “إس-200″، هي منصات دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى مخصصة لحماية القوات والمنشآت من الطائرات القاذفة والأهداف الاستراتيجية الطائرة الأخرى على مساحات كبيرة.
تم تصميمها عام 1964 ودخلت الخدمة في الجيش السوفيتي سنة 1967 وتم تصديرها مطلع الثمانينيات إلى الخارج وحملت أسماء: “أنغارا” و”فيغا” و”دوبنا”.
ووفقا لتصنيف البنتاغون والناتو، فهي صواريخ SA-5 Gammon ومنصات إطلاق صواريخها ثابتة ومتحركة.
ومنظومة “بوك” الصاروخية: منظومة دفاع جوي صاروخي سوفيتية متحركة مخصصة للتصدي للأهداف الجوية عالية المناورة على الارتفاعات القصيرة والمتوسطة التي تتراوح بين 30 و14-18 كلم في ظروف التشويش الإلكتروني الشديد.
دخلت “بوك” الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1979، ولا تزال قيد الخدمة في الكثير من بلدان الشرق الأوسط وشرق أوروبا.
البنتاغون والناتو يسميانها SA-11 Gadfly وخضعت للتحديث بعد تفكك الاتحاد السوفيتي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رويترز تحذف خبر اعفاء القنصل السعودي في استانبول من منصبه والتحقيق معه بعدما حذفت صحيفة سعودية الخبر من موقعها

حذفت وكالة رويترز للأنباء خبر إعفاء القنصل العام السعودي باسطنبول محمد العتيبي من منصبه، بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *