أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / اسرائيل تنفذ هجوما على “مطار التيفور ” في حمص بواسطة مقاتلتين اطلقتا الصواريخ من اجواء لبنان وتم اسقاط 5 منها

اسرائيل تنفذ هجوما على “مطار التيفور ” في حمص بواسطة مقاتلتين اطلقتا الصواريخ من اجواء لبنان وتم اسقاط 5 منها

نفذت اسرائيل فجر الايوم الاثنين عملية تسلل، واستغلت التهديدات التي اطلقها الرئيس الأميركي ضد الرئيس السوري وضد سوريا وايران، ونفذت هجمات صاروخية بواسطة الطيران الحربي ضد مطار التيفور العسكري الواقع بين مدينتي حمص وتدمر في وسط سوريا ما ادى الى سقوط شهداء وجرحى.

واعلنت سوريا وروسيا صباح اليوم ان الطيران الاسرائيلي هو الذي نفذ الغارات الجوية على مطار التيفور بعدما كان التلفزيون السوري رجح فجرا قيام الولايات المتحدة الأميركية بقصف المطار.
ووفق مصدر عسكري روسي فان مقاتلتين اسرائيليتين اطلقتا اثناء تحليقها في اجواء لبنان ٫ ثمانية صواريخ باتجاه مطار التيفور السوري في حمص ٫ ونجحت الدفاعات الجوية السورية في اسقاط خمسة صواريخ قبل وصولها الهدف.

وبالتزامن مع الهجوم الجوي الاسرائيلي أطل تنظيم داعش برأسه من البادية وشن هجمات على مطار T2 في اشارة واضحة الى ان الأصابع الاسرائيلية والأميركية لا تزال تستخدم هذا التنظيم الذي خسر نفوذه في سوريا منذ نجاح الجيش السوري والحلفاء في تحرير الخط الصحرواي من تدمر حتى مدينة البوكمال.
وتوفر القوات الأميركية المتمركزة على الأراضي السورية في التنف قرب الحدود الأردنية والعراقية، وتلك المتمركزة شرقي محافظة دير الزور، الى جانب طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن غطاء لتنظيم داعش الذي لا يزال يتحرك في البادية بين التنف والسخنة وبين الحدود العراقية ودير الزور لتنفيذ هجمات مباغتة ضد الجيش السوري والحلفاء.
وجاءت الهجمات الاسرائيلية على مطار التيفور قبل قليل من خروج المسلحين من مدينة دوما في اطار اتفاق توصل اليه الجيش مع المسلحين ينص على تحرير المدنيين الذين تحتجزهم المجموعات المدعومة من السعودية مقابل خروجهم الى جرابلس قرب الحدود التركية، وهو اتفاق أنهى الأحلام السعودية في الوصول الى دمشق وتغيير النظام بقوة الارهاب.
وألمح بيان أصدرته وزارة الدفاع الروسية الى أن الهجمات الاسرائيلية على مطار التيفور نفذتها اسرائيل بناء لطلب جهة معينة في اشارة الى السعودية أو الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بهدف توجيه رسائل عسكرية الى ايران وحزب الله لاعتقادهما بأن خبراء من ايران وحزب الله يتمركزن في مطار التيفور ويشرفون على توفير الحماية للعمق السوري الممتد من حمص الى الحدود العراقية في الغرب، وعلى طول مجرى نهر الفرات الى الشرق وصولاً الى مدينة حلب.
واتخذت اسرائيل لهجومها العسكري ضد دمشق فجر اليوم الاثنين غطاء سياسيا من الدعوة الأميركية والفرنسية و 7 دول أخرى من بينها الكويت مجلس الأمن للإنعقاد في جلسة رسمية طارئة لبحث تقارير اعلامية وزعها التنظيم الارهابي المعروف باسم جيش الاسلام المدعوم من السعودية حول استخدام الجيش السوري اسلحة كيماوية ضد المعقل الأخير له في الغوطة الشرقية لدمشق.
وكان الطيران الاسرائيلي هاجم مطار تيفور في شباط فبراير الماضي، وقالت اسرائيل حينها انها استهدفت مدرجا للطائرات المسيرة يستخدمه الخبراء الايرانيون في معاركهم ضد تنظيم داعش في البادية السورية، وقد تصدت الدفاعات الجوية السورية في وقتها للطائرات الاسرائيلية وتمكنت من اسقاط طائرة F16.
وكانت واشنطن أعلنت فجرا أنها لم تنفذ اي عمليات عسكرية في سوريا وانها تقوم بمراقبة الأوضاع هناك فقط، وانها ستعمل سياسيا في جلسة مجلس الأمن المقررة اليوم أن ينال المتورطون في استخدام الاسلحة الكيماوية في الغوطة العقاب اللازم.

المصدر : نهرين نت + U-News Agency

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ابرز اعضاء فريق الاغتيالات الذي قام بقتل خاشقجي وتقطيع اوصاله في مبنى القنصلية السعودية

تعتقد السلطات التركية أن الـ15 سعودياً وهو فريق الاغتيلات الذي قام بقتل خاشقجي وتقطيع جسده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *