أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / اقليم كردستان / مباحثات حاسمة بين بغداد وسلطات اربيل بشان استلام ملف ادارة مطاري اربيل والسليمانية

مباحثات حاسمة بين بغداد وسلطات اربيل بشان استلام ملف ادارة مطاري اربيل والسليمانية

أعلنت مديرة مطار أربيل الدولي تالار فائق ٫ أن مباحثات حاسمة ستجري غدا الاثنين في أربيل بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان العراق حول مطاري أربيل والسليمانية والمنافذ الحدودية.

وقالت تالار فائق إن وفدا من بغداد سيزور أربيل الاثنين، لاستكمال المباحثات حول مطاري السليمانية وأربيل والمنافذ الحدودية.
وأشارت إلى أن المباحثات بين وفد الإقليم والحكومة العراقية، السبت كانت مثمرة وأن اجتماع الاثنين سيكون حاسما على صعيد تقرير مصير مطارات إقليم كردستان والمنافذ الحدودية.
وتعد السيطرة على المطارات والمنافذ الحدودية إحدى المسائل الشائكة والعالقة بين بغداد وأربيل، حيث تطالب أربيل بالإدارة المشتركة حسب الدستور العراقي، فيما تطالب بغداد بتسليمها إدارة جميع منافذ الإقليم الحدودية.
يذكر أن الحكومة العراقية علقت الرحلات الجوية إلى مطاري أربيل والسليمانية، اعتبارا من 29 سبتمبر 2017 على خلفية استفتاء الانفصال الذي أجراه الإقليم في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر من العام الماضيبدعم اسرائيلي، وسمحت فقط بالرحلات اليومية إلى مطار بغداد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الامارات تمضي سراعا في تطبيع علاقاتها في كل المجالات مع الكيان الصهيوني وتقدم طلبها بفتح سفارة لدى الاحتلال

ضمن خطوات المصي سراعا في الانفتاح الخياني الكامل للنظام الامارتي مع الكيان الصهيوني ٫ قدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *