أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / فضيحة في مكتب الهجرة واللاجئين بالمانيا بعد اكتشاف تسجيل ضابط الماني نفسه كلاجئ لتنفيذ اعمال ارهابية ضد اللاجئين

فضيحة في مكتب الهجرة واللاجئين بالمانيا بعد اكتشاف تسجيل ضابط الماني نفسه كلاجئ لتنفيذ اعمال ارهابية ضد اللاجئين

بعد اكتشاف تسلل ضابط الماني بين صفوف اللاجئين بهدف تنفيذ اعمال ارهابية ضدهم ٫ بدا مكتب الهجرة واللاجئين بألمانيا مراجعة ما لا يقل عن ألفي ملف لطلبات اللجوء بعد فضيحة الضابط “فرانكو إيه”.

وتم اعتقال الضابط المكنَّى “فرانكو إيه”، الذي لم يتم الكشف عن اسمه الحقيقي بمقتضى قوانين الخصوصية الألمانية، الأسبوع الماضي للاشتباه في أنه تظاهر بأنه لاجئ سوري في ولايتي بافاريا وهيسن من أجل تنفيذ هجمات إرهابية ضد مهاجرين.
وتردد أن الضابط الذي يبلغ من العمر 28 عاما لديه شركاء أحدهم طالب نشأ مع “فرانكو إيه” في مدينة أوفنباخ واعتقل الأسبوع الماضي أيضا. وذكرت وزارة الدفاع الألمانية يوم الخميس إنه تم العثور بحوزته على ذخيرة ومعدات عسكرية تم الحصول عليها من الجيش الألماني.
تداعيات هذا الملف على ملف اللاجئين تأتي في ظل تفاعلات سياسية وانتقادات لوزيرة الدفاع الألمانية.
وقالت الشرطة الالمانية انها فتشت – أيضا – 16 موقعا فى ألمانيا والنمسا وفرنسا، ما أسفر عن كشف أدلة قادت إلى القبض عليه.

كراهية الاجانب

ويعتقد المحققون، أن دافع الضابط الألمانى وراء تخطيط الهجوم هو “كراهية الأجانب”، مشيرين إلى أن الاعتداء كان سيستهدف المهاجرين واللاجئين على الأرجح.


وأوضح مدعو العموم، أن الضابط أخفى سلاحا محملا بالذخيرة فى دورة مياه بمطار فيينا، فى يناير الماضى، ثم تم اعتقاله بعدها بفترة وجيزة من قبل الشرطة النمساوية، عندما عاد فى فبراير، لاستعادة السلاح من المطار، ولكنها أطلقت سراح الضابط، مرة أخرى، لعدم كفاية الأدلة، إلا أن بصمات المشتبه به تشير إلى أنه حاول فى أواخر 2015 استخدام اسم مستعار للتسجيل بشكل زائف على أنه لاجئ سورى فى ألمانيا.
وفى وقت لاحق، فى بداية 2016، تم منح الضابط الإقامة فى ألمانيا، بل وتلقى أيضا دفعة أموال مساعدة.
وأوضحت “دويتشه فيله”، أن الضابط لم يجذب انتباه السلطات، رغم أنه كان يتحدث اللغة الفرنسية وليس العربية خلال هذا الوقت الذى تم وضعه فى فرنسا، حيث توجد كتيبة فرنسية-ألمانية مشتركة.

اسلحة معدة للهجوم
وتوجهات يمينية

ويعتقد المدعون، أن الضابط الألمانى خطط لاستخدام السلاح الذى خبأه فى مطار فيينا لتنفيذ “جريمة خطيرة”، مؤكدين أن “السلاح كان غير قانونى ولم يحصل عليه من قاعدته فى بوندسفير”.
من ناحية أخرى، اعتقلت الشرطة الألمانية – أيضا – طالبا عمره 24 عاما من المدينة التى يقيم فيها الضابط المُعتقَل قرب فرانكفورت، حيث تعتقد السلطات أن لديه خلفية يمينية متطرفة، ووجدت الشرطة فى منزله أدوات ومعدات ممنوعة بموجب قوانين الأسلحة والمتفجرات.
وذكرت صحيفة “فرانكفورته آلغماينه تسايتونغ” في عددها الصادر اليوم (الجمعة الخامس من أيار/ مايو 2017) استنادا لمصادر في وزارة الداخلية الألمانية أن سلطات الهجرة تبحث فيما إذا كانت هناك اختلالات منهجية في معالجة ملفات اللجوء.
وأثارت هذه القضية تساؤلات أيضا حول كيفية تمكن ” فرانكو إيه”، الذي ادعى أنه بائع فاكهة من دمشق، تسجيل نفسه كلاجئ سوري رغم أنه لا يتحدث العربية مطلقا. وألغت فون دير لاين زيارة مقررة إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع من أجل أن تركز اهتمامها على تلك القضية التي لقيت انتقادات من الحزب الاشتراكي الديمقراطي والأحزاب اليسارية في البلاد.

انتقادات لوزيرة الدفاع

وكانت كاتارينا بارلي الأمين العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي بألمانيا أعربت في وقت سابق أمس عن عدم ثقتها في أن وزيرة الدفاع الألمانية سوف تقوم باستجلاء شامل لفضيحة الجيش الألماني الخاصة بالاشتباه في صلة ضابط بالجيش بالإرهاب. وقالت بارلي يوم الخميس في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء الألمانية “إن الدعاية الذاتية المبتذلة من جانب السيدة فون دير لاين لن تسهم في تحسن أي شيء. . لن تحل أية مشكلات لدى الجيش الألماني”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *