أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / عبد الملك الحوثي مخاطبا ال سعود والامريكان : ايها المهتدون المجرمون .. اليمن اعز شموخا وليس فريسة سهلة وستدفعون الثمن باهضا

عبد الملك الحوثي مخاطبا ال سعود والامريكان : ايها المهتدون المجرمون .. اليمن اعز شموخا وليس فريسة سهلة وستدفعون الثمن باهضا

اكد السيد عبد الملك الحوثي زعيم حركة انصار الله : أن المملكة السعودية تنفذ مشروعا غربيا امريكيا اسرائيليا تدميريا لبلدان المنطقة ، و من بينها اليمن ، و مؤكدا ان “الشعب اليمني سيتحرك لمواجهة العدوان الغاشم ، و ان كل الخيارات مفتوحة إذا استمر العدوان” ، وخاطب السعوديون والامريكيون المشاركون في هذا العدوان مشددا ان “الیمن ، أیها المعتدون المجرمون ، أعز شموخا مما تتصورون وهو لیس فریسة سهلة لیأتی البعض ویبتلعها ، و المعتدون على الیمن سیدفعون الثمن باهضا” .

وقال السيد عبد الملك الحوثي زعيم حرکة انصار الله اکد خلال کلمة متلفزة مساء الخمیس : ان “قوى الشر والإجرام من خلال عدوانها ، تستهدف الشعب ومؤسسات الدولة” ، لافتاً الى ان “هذه القوى الظالمة وعلى رأسها الجار السوء السعودیة ، تمثل إرادة امریکیة و رغبة «إسرائیلیة»” .
و قال السید الحوثی : ان هذا العدوان الغاشم لا مبرر له على الإطلاق وجرى على مسمع العالم فی الوقت الذی غابت فیه العدالة وهیمنت قوى الشر بکل وقاحة وبکل بشاعة یعلنون عن عدوانهم على هذا البلد ، مضیفا ان على رأس قوى الشر أمیرکا التی خططت وقدمت الدعم اللوجستی والاستخباراتی وثم النظام السعودی جار السوء الذی لا یحترم حق الجوار.
و اوضح السید الحوثی ان “الغزاة هم أدوات و دمى للمشروع الأمیرکی «الإسرائیلی»” ، مشیراً الى ان “الشعب الیمنی لیس فریسة سهلة و المعتدون سیدفعون ثمن عدوانهم غالیاً” ، مؤکداً ان هذا العدوان “أحیا بالشعب روح الإباء والعزة والحریة ، و انه أکثر تصمیماً الیوم على الدفاع عن حریته و کرامته ولن یقبل بأن یقتل ویقف مکتوف الأیدی” .
واضاف السید الحوثی “اذا کان رهان النظام السعودی على امیرکا ، فان شعبنا رهانه على الله” ، مؤکداً ان “الشعب الیمنی سیتحرک بکل عزة ولن یقبل بان یهان ویستباح قتلاً وحصارا” .
ودعا الحوقي الشعب اليمني الى “مواجهة هذه الهجمة الظالمة عبر تشکیل جبهتین الاولى داخلیة و الثانیة تتصدى للغزو ، کما و دعا الى تشکیل جبهة اعلامیة تکون مهمتها ابراز صمود الشعب الیمنی والتصدی للحملات الاعلامیة ، فضلاً عن تشکیل جبهة سیاسیة لملء الفراغ الذی یضر بالبلد والتصدی لکل نشاط سیاسی معادی” .
وتابع السید الحوثی : ان بعض القوى السیاسیة والقاعدة والدواعش تمثل ادوات للسعودیة ، و عندما فشلت أدوات السعودیة فی الیمن تدخلت هی مباشرة ، مؤکدا أن الجیش الیمنی واللجان الشعبیة جسدت الفتوة والشجاعة على ارض المعرکة، مبینا أن أبناء الجنوب کانوا فی طلیعة تحرک الشعب الیمنی.
و طالب السید الحوثی جمیع الشعوب الحرة بـ “التضامن مع الشعب الیمنی الذی یواجه هجمة بشعة” ، واصفاً موقف المعتدین على بلاده بـ”المخزی والضعیف مهما کبر حجم العدوان” ، مؤکداً ان “شعب بلاده سیحول ارض الیمن الى مقبرة للغزات”، ناصحاً بوقف العدوان وإلا “فان کل الخیارات مفتوحة للتحرک بدون حدود” .
و اضاف الحوثی : ان “الیمن ، أیها المعتدون المجرمون ، أعز شموخا مما تتصورون وهو لیس فریسة سهلة لیأتی البعض ویبتلعها ، و المعتدون على الیمن سیدفعون الثمن باهضا” .
وأضاف ایضا : اذا دخلت جیوشکم الى مدن هذا الشعب وقراه، فسترون ما سیحل بها . و اتوجه هنا الى الشعب المصری قائلا : لا تکرروا التجربة الخاطئة و نحن نعلم ان الشعب المصری شعب عزیز یحب الیمن .. لکن لا تبیعوا جیشکم بقلیل من المال ، و تذکروا انکم تمتلکون المبادئ و القیم ، والنظام السعودی لا یمثل الشعب المصری المظلوم” .
وتابع القول : “ان المعتدین یتخیلون ان کل الیمنیین یقفون مکتوفی الایدی لیتلقوا الضربات منهم” ، معتبرا أن “حماقة العدوان احیت روح العزة و الکرامة لدى الشعب الیمنی” ، مؤکدا ان “الشعب الیمنی سیتحرک لمواجهة العدوان الغاشم” .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تعلن الحداد 3 أيام على استشهاد الرئيس الإيراني

أعلنت رئاسة الجمهورية السورية الحداد 3 أيام باستشهاد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *