أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الوعيم الديني البحريني المعارض : السلطة تخطط لانتخابات تشريعية تحقق اهدافها وليست اهداف الشعب

الوعيم الديني البحريني المعارض : السلطة تخطط لانتخابات تشريعية تحقق اهدافها وليست اهداف الشعب

ندد الزعيم الديني البحريني سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم اليوم ، في خطبة صلاة الجمعة في المنامة بخطط السلطة المضي في اجراء الانتخابات التشريعية خدمةلاهدافهامؤكدان ان نتائج مثل هذه الانتخابات لاعلاقة لها بالديمقراطية،قائلا : إن “السلطة أرادت أن تأتي الانتخابات بالنتيجة المتوقعة للجميع ، وبالطريقة الاقصائية لو كان للمعارضة مرشحين ، وليس للمعارضة أي مرشح . وأن يكون المرشحين من نوع “خلا لك الجو فبيضي واصفري” ، معتبرا كل من أساء لوحدة الأمة الاسلامية هو عدوا لها .

وأضاف الشيخ عيسى فی خطبة صلاة الجمعة التی اقیمت بجامع الامام الصادق بمنطقة الدراز : “انتخابات تفردت السلطة بالتخطیط لها ورسم أهدافها المحددة ومن تُوصل ومن لا تُوصل، ومن أی نوع ستکون القوانین والمواقف. ومن سیحارب هذا المجلس.. السلطة هی صاحبة التخطیط الوحید لهذا المجلس والذی یضمن أن یکون فی خدمة أهدافها.. وأرادوا لها الفشل لا النجاح، وعزوف الشعب عنها، وان تکون النتائج من نوع الذی سبب الأزمات لهذا الوطن.. وما هکذا کان ینبغی أن تکون الانتخابات”، مؤکداً أن “مجلساً نیابیاً تنتجه هذه الانتخابات لا علاقة له بالدیمقراطیة التی یدعیها، ولن یملک القدرة على تلمیع مواقف السلطة، فهو جزء منها وتحت أمرتها. کما کان المجلس السابق”.
وقال ایة الله قاسم : ان “المجلس السابق کان یسابق السلطة ویسبقها فی التشدید على الشعب، ویحرضها على التنکیل بأحراره، وعدم الافراج عن السجناء، والتهجیر للمواطنین.. والمجلس القادم من جنس هذا المجلس بل هو أخس صورة”.
وتابع قائلا : “وهل ینتظر الشعب من المجلس المقبل أن یکون منتصراً لقضایا الشعب؟ وان یخرج بالوطن من أزمته الخانقة؟، أمامنا أیام وینکشف الموقف الحقیقی لهذا الشعب من هذه الانتخابات، وبرهان کل ذلک سیکون فی حجم المشارکة أو المقاطعة”.
وذکر أن “خیر ما أرادت الحکومة أن تدفع بالشعب من خلاله للانتخابات وتشجعه على المشارکة هو تصاعد وتیرة استدعاءات النساء الحرائر، وإیقافهن، وهذا أکبر خطوة تدفع الشعب للمشارکة هو هذا الفعل الذی یثیر غیرة کل غیور”.
وعلى الصعید الطائفی ، قال الشیخ عیسى قاسم: “عدو للأمة کان من کان، علم أو جهل، من أساء لوحدة الأمة الاسلامیة، وأتى بفعل أو کلام فهی فرقة بین المسلمین ، وعلى الأمة من أهل مذهبه وغیرهم مواجهة فعله ورده، کان من السنة أو من الشیعة تسمى باسم أنه عالم أو مثقف، حاکماً او محکوماً، کاتباً أو داعیة وأیا کان.. لأن دوره مضر بالدین معادٍ للأمة ومثیر للحروب بین أبنائها”.
وأضاف: “لابد أن یکون الإنکار وتکون الهبة من الشیعة لو کان من الشیعة، بدرجة الحماس التی یواجهونها لو کان سنیاً، وأن یکون الرد إطفاءاً للفتنة، وأن یکون السنة من یرد علیه لو کان سنیاً .. تحاشیاً للحساسیة”.
وأکد الشیخ قاسم أن “النیل من ذلک المذهب أو هذا المذهب، وسب الرموز للطوائف، فضلاً عن التکفیر جرائم فی حق الأمة، ومعاول فی حق وحدتها. وفتح طریق واسع لاحتراب الطوائف. فعلى الأمة بجمیع المستویات عدم السکوت عنها”، مشیراً إلى أن ذلک “لا یعنی مصادرة الحوار ومناقشة القضایا المختلف علیها وطرح الأراء العلمیة بأسلوب هادئ موضوعی وغیر مستفز وخاصة على مستوى العلماء الأعلام”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

القاهرة : الازهر الشريف يعزي باستشهاد الرئيس الإيراني ووزير الخارجية عبد اللهيان

نعى الأزهر الشريف وعلماؤه، “بمزيد من الرضا بقضاء الله وقدره”، ‏الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، رئيس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *