أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / تحالف نبني: البناء لحماية الحشد والعراق

تحالف نبني: البناء لحماية الحشد والعراق

تستمر التحضيرات العراقية لإجراء الانتخابات المحلية، التي تقرر إجراؤها في الثامن عشر من شهر كانون الاول المقبل .
ومن المنتظر ان تنعكس الأحجام الشعبية للقوى السياسية في هذه الانتخابات، خاصةً بعد ما حصل من تطورات خلال الفترة الماضية. وفي هذا السياق، كان لافتاً قرار قوى الإطار التنسيقي عدم الدخول بقائمة واحدة، مما أثار زوبعة من التساؤلات والهجمات التشويهية والمضلُلة، لناحية تفكك الوحدة ما بين القوى العراقية المنضوية فيه.
لكن أوساط الإطار تؤكد، بأن قرارهم الدخول بقوائم مختلفة (3 قوائم انتخابية)، هو لأهداف فنية تكتيكية تتعلق بالمعركة الانتخابية وقانونها، ولا يوجد أي سبب يعود الى ما يطرحه أعداء الإطار من أوهام لا أكثر. أما النقاط التي يستندون اليها فهي:
_ الدخول في لائحة واحدة لكل المحافظات سيشتت الأصوات فيها. لذلك فإن مشاركتهم بأكثر من قائمة سيترجم الأصوات الى مقاعد.
_هناك توافق من جميع القوى والأحزاب في الإطار، على مسار الدولة ودعم حكومة الرئيس محمد شياع السوداني، والمضي بالاستحقاقات الأخرى، وتحقيق النجاح بالانتخابات المحلية، وإجراء الإصلاحات اللازمة في البلاد. وهذا ما أكّد عليه الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي بأن الإطار لم يتشظى من خلال التحالفات الجديدة.
_ سيشارك الإطار بشكل موحد في المحافظات المشتركة.
_ القوائم الثلاث هي واحدة لتيار الحكمة وائتلاف النصر، تحالف نبني، ائتلاف دولة القانون. قد تضاف إليهم قائمة رابعة ستضم أحزاباً صغيرة قد لا يحالفها الحظ في الانضمام إلى التحالفات الكبيرة الثلاث.

تحالف نبني

يعدّ تحالف نبني هو الإطار الجامع لفصائل المقاومة والقوى الداعمة للحشد الشعبي، ويقود هذا التحالف زعيم منظمة بدر الحاج هادي العامري.
فما هي أبرز المعلومات حول هذا التحالف؟
_ يعدّ هذا التحالف هو الأكبر ويضم كبرى القوى السياسية العراقية.
_يضم 3 تحالفات انتخابية تهدف الى البناء وتقديم الخدمات.
_ القوى المشكّلة له: منظمة بدر، تجمع اقتدار وطن برئاسة عبد الحسين عبطان، تحالف خدمات المكوّن من الحاج شبل الزيدي والحاج أحمد الأسدي، العقد الوطني برئاسة فالح الفياض، تحالف الصفوة الذي يمثل فصائل المقاومة الإسلامية الوطنية: حركة إرادة برئاسة النائبة حنان الفتلاوي، وصادقون برئاسة الشيخ قيس الخزعلي، ومنتصرون برئاسة الحاج أبو آلاء الولائي، وحقوق برئاسة حسين مؤنس، حركة الصدق والعطاء برئاسة الشيخ حيدر مزهر.

أهمية انتخابات المحافظات

تعود أهمية هذه الانتخابات الى العديد من العوامل أبرزها:
_مرونة تغيير المحافظين، وهناك ملاحظات عديدة عند القوى السياسية، على آلية إعفاء وتعيين المحافظين.
_ جميع المحافظين المنتخبين من مجالس المحافظات باتوا بصفة تصريف اعمال، كما أن المحافظين لا يخضعون الى الرقابة في الوقت الحالي، مما حوّل الكثير منهم الى محافظين فاسدين.
_غياب مجالس المحافظات حوّل العمل البرلماني الى عمل ومهام أخرى لا تتعلق به. فدور النائب محصور بتشريع القوانين ومراقبة أداء مؤسسات الدولة.
_مجالس المحافظات ليست لزوم ما لا يلزم، بل هي أساس التنمية في البلاد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجهاد الإسلامي تبارك بالعملية النوعية للقوات المسلحة اليمنية في تل أبيب

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بالعملية النوعية والجريئة التي نفذها أبطال اليمن في القوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *