أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مندوب روسيا الأممي: واشنطن تروج بعناد للتطبيع بين العرب و”إسرائيل” وليست طرفا نزيها تجاه فلسطين

مندوب روسيا الأممي: واشنطن تروج بعناد للتطبيع بين العرب و”إسرائيل” وليست طرفا نزيها تجاه فلسطين

أكد مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، أن واشنطن فقدت الحياد والنزاهة اللذين لا غنى عنهما للوسيط في حل القضية الفلسطينية.
وأضاف: “المعايير المزدوجة لزملائنا الأمريكيين تتجلى بوضوح في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتواصل الولايات المتحدة محاولات أحادية الجانب لعكس التدهور على المنطقة من خلال استبدال العالم السياسي الحقيقي بالعالم الاقتصادي”. وأضاف: “من خلال عرقلة عمل الرباعية للوسطاء الدوليين في الشرق الأوسط، فإن الولايات المتحدة تروج بعناد للتطبيع العربي الإسرائيلي، متجاوزة الحل العادل للقضية الفلسطينية”. وشدد نيبينزيا على أن “المفارقة الرئيسية هنا هي أن واشنطن، التي تدعي أنها الراعي الوحيد لعملية السلام في الشرق الأوسط، فقدت منذ فترة طويلة وبشكل كامل الحياد والنزاهة اللذين لا غنى عنهما للوسيط النزيه”. وأوضح أن “قرار الإدارة الأمريكية السابقة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان يتعارض مع التزام الولايات المتحدة بالقرارات الرئيسية لمجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *