الرئيسية / الشرق الأوسط / اتفاق تركي عراقي عى انجاز مشروع بناء ممر نقل بري وسكة حديد يمتدان من البصرة إلى الحدود التركية

اتفاق تركي عراقي عى انجاز مشروع بناء ممر نقل بري وسكة حديد يمتدان من البصرة إلى الحدود التركية

أعلن الرئيس التركي رجب طب أردوغان، الثلاثاء، بدء العمل على مشروع “طريق التنمية” الممتد من البصرة في العراق إلى تركيا، والذي وصفه بأنه “طريق حرير جديد”.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني عقب لقائهما في أنقرة.
وفي بداية حديثه أعرب الرئيس أردوغان عن ترحيبه الكبير باستضافة السوداني والوفد المرافق له في أنقرة، وفق وكالة “الأناضول”.
وقال: “أود أن أوجه شكري مرة أخرى إلى الشعب العراقي والحكومة العراقية على تضامنهم في مكافحتنا ضد كارثة الزلزال. أنا أعتبر هذه الزيارة دليلا على صداقة الشعب العراقي لنا”.
وأكد الرئيس أردوغان أن الدولة من خلال تكاتفها مع الشعب وبدعم الأصدقاء والأشقاء، ستتمكن من تضميد جراح الزلزال ومحو آثار هذه الكارثة في وقت قصير.
وأردف: “لقد تناولت مع السيد رئيس الوزراء العلاقات الثنائية بين تركيا والعراق بجميع جوانبها وعلى كافة الأصعدة. وأكدنا عزمنا على مكافحة شاملة للإرهاب بكافة أشكاله”.
وأضاف: “لقد أكدنا عزمنا على العمل معا لإنجاز مشروع طريق التنمية الرامي لبناء ممر نقل بري وسكة حديد يمتد من البصرة إلى الحدود التركية. واتخذنا خطوة جادة تظهر إرادتنا للعمل معا لتحقيق هذا الهدف، من خلال إعلان أنقرة الذي اتفقنا حوله. إن طريق التنمية لا يعتبر مشروعا استراتيجيا مهما لتركيا والعراق فحسب، بل للمنطقة بأسرها”.
ولفت أردوغان إلى تكليف الوزراء المعنيين بالعمل على تحقيق مشروع طريق التنمية الممتد من البصرة إلى تركيا.
وأوضح الرئيس أردوغان أن ملايين الأشخاص في مناطق واسعة من أوروبا إلى الخليج سيستفيدون من القيمة المضافة التي ستظهر مع إنشاء هذا الطريق.
وأردف “إن هذا المشروع سيعزز التعاون الإقليمي ويطور تجارتنا ويقوي علاقاتنا الإنسانية. ونحن ندرك أن الدول الشقيقة الأخرى أيضا تهتم بهذا المشروع. أنا على ثقة أننا مع مشاركتهم، سنتمكن من تحويل مشروع طريق التنمية إلى طريق الحرير الجديد لمنطقتنا”.
وأكد الرئيس أردوغان حرص تركيا كما العراق على زيادة التجارة الثنائية، مشيرا إلى تبادل الطرفين خلال مباحثات اليوم وجهات النظر بشأن حل المشاكل التي يواجهها رجال الأعمال.
كما لفت أردوغان إلى مناقشتهم قضايا إقليمية أيضا خلال المباحثات مع الجانب العراقي.
وقال: لقد أثبتت تركيا في كل مناسبة أنها صديقة حقيقية للشعب العراقي، تركيا هي المدافع الأكبر عن وحدة العراق السياسية وسلامته الإقليمية”.
وأشار إلى أنه من الممكن أن تنشأ خلافات في وجهات النظر بين الجيران من وقت لآخر، مؤكدا أن تركيا والعراق لطالما أبدتا تصميمهما على حل الخلافات، في إطار قواعد حسن الجوار.
وأشار إلى أنه تناول مع رئيس الوزراء العراقي كفاح تركيا ضد التنظيمات الإرهابية مثل “بي كي كي”، و”داعش”، و”غولن”، وشدد على أن تلك التنظيمات تشكل تهديدا لكلا البلدين.
وأضاف : “ننتظر من إخوتنا العراقيين توصيف “بي كي كي” كتنظيم إرهابي وتطهير أرضهم من هذا التنظيم الملطخة أيديه بالدماء”.
وأكد الرئيس أردوغان استعداد تركيا لكافة أشكال التعاون مع العراق على صعيد مكافحة الإرهاب.​​​​​​​
وأفاد الرئيس أردوغان أن تركيا تعتبر مسألة المياه “مجالا للتعاون الذي يخدم المصالح المشتركة وليس للصراع”.
وأكد أردوغان أن تركيا على دراية بمشكلة شح المياه المتفاقمة التي يواجهها العراق.
ولفت الرئيس أردوغان إلى أن الهطولات المطرية في تركيا هي في أدنى مستوى خلال الـ62 عاما الأخيرة، وأن البلاد تمر بفترة جفاف فاقمها تغير المناخ.
ونوه الرئيس أردوغان أن تركيا ورغم تلك الظروف السلبية، قررت زيادة كمية المياه المتدفقة من نهر دجلة قدر الإمكان لمدة شهر واحد “من أجل رفع ضائقة العراق”.
وأكد أنه فقط من خلال التعاون العقلاني والعلمي يمكن معالجة قضايا المياه العابرة للحدود.
من ناحية أخرى لفت الرئيس أردوغان إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا والعراق تجاوز 24 مليار دولار العام الماضي وحطم رقما قياسيا، ونوه أن البلدين يملكان القدرة على زيادة حجم التجارة أكثر.
وأكد أنه من أجل تحقيق هذا الهدف يتعين إزالة العقبات والقيود أمام التجارة، وأعرب عن سروره بتطابق وجهات النظر بينه وبين رئيس الوزراء العراقي بهذا الخصوص. كما أعرب عن سعادته أيضا بوجود شخصيات تركمانية ضمن الوفد المرافق لرئيس الوزراء العراقي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الحشد الشعبي يعلن قتل الارهابي اللهيبي والي شمال العاصمة في تنظيم داعش في الطارمية

اعلن قائد عمليات بغداد، الفريق الركن أحمد سليم، الاربعاء، قتل 4 إرهابيين من ضمنهم مايسمى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *