أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / رئيس اركان الجيش الايراني اللواء باقري : على المتورطين في العملية الارهابية باغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده ان ينتظروا الرد القاسي

رئيس اركان الجيش الايراني اللواء باقري : على المتورطين في العملية الارهابية باغتيال العالم النووي الايراني محسن فخري زاده ان ينتظروا الرد القاسي

توعد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري الزمر الارهابية ومن ورائهم والمتورطين في العملية الارهابية باغتيال العالم النووي البروفيسور الشهيد محسن فخري زادة برد قاس .

اعلن رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري ان الشهيد البروفيسور فخري زادة استطاع ان يرفع القدرة الدفاعية للبلاد الى مستوى مقبول من القدرة الردعية وقال على الاعداء ان يعلموا ان النهج الذي اختطه الشهداء من امثال فخري زاده لن يتوقف ابدا.
واصدر رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري عقب حادث اغتيال الشهيد محسن فخري زاده رئيس مؤسسة الابحاث والابداع في وزارة الدفاع بيانا عزى فيه باستشهاده واستشهد بالاية القرانية “وَ الَّذِینَ قُتِلُوا فِی سَبِیلِ الله فَلَنْ یُضِلَّ أَعْمالَهُمْ* سَیهْدِیهِمْ وَ یصْلِحُ بالَهُمْ* وَ یدْخِلُهُمُ الْجَنَّةَ عَرَّفَها لَهُمْ”
واضاف انه مرة اخرى قام الارهابيون الذين اعمى الله قلوبهم والمرتبطون بالاستكبار العالمي والكيان الصهيوني المجرم بعمل وحشي باغتيال احد المدراء المخلصين في الحقل العملي والبحثي والدفاعي للبلاد .
وقال البيان ان الشهيد محسن فخري زاده كان رئيس مؤسسة الابحاث والابداع بوزارة الدفاع و أحد كبار المديرين في التصنيع الدفاعي في البلاد الذين كانوا مصدرًا للعديد من الخدمات خلال حياته المباركة واستطاع رفع القدرة الدفاعية للبلاد إلى مستوى مقبول من الردع.
واوضح ان اغتيال هذا المدير القدير والجدير رغم أنه كان بمثابة ضربة قاسية وثقيلة للمجمع الدفاعي للبلاد ، إلا أن على الأعداء الذين اعمى الله قلوبهم ان يعلمون أن الطريق الذي اختطة امثال الشهيد فخري زاده لن يتوقف أبدًا. كما ان على الزمر الارهابية ومن وراءهم والمتورطين في هذه الجريمة العمياء ان يعلموا ان ردا قاسيا سيكون بانتظارهم.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مصطفى الكاظمي مشروع أميركي صهيوني لهدم العراق والجميع يتفَرَّج ولا يُحَرك سكاناً ! – بقلم اسماعيل النجار

لقد تحَوٍَل العراق الذي دَحَرَ الإرهاب وحطَّمَ جبروته إلى ساحة لتصفية الحسابات السياسية الدوليَة وهدفاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *