أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الرئيس روحاني : ايران اكثر شجاعة وإباء من ان تترك جريمة الاغتيال الارهابية الغادرة للشهيد العالم النووي محسن فخري زادة بلا رد،

الرئيس روحاني : ايران اكثر شجاعة وإباء من ان تترك جريمة الاغتيال الارهابية الغادرة للشهيد العالم النووي محسن فخري زادة بلا رد،

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني بان ايران اكثر شجاعة وإباء من ان تترك جريمة الاغتيال الارهابية الغادرة للشهيد العالم النووي محسن فخري زادة بلا رد، مشددا القول باننا سنرد على ذلك في الوقت المناسب.

وقال الرئيس روحاني في الاشارة الى اغتيال رئيس منظمة الابحاث والابداعات بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العالم النووي محسن فخري زادة يوم امس الجمعة: ان شعبنا وشعوب العالم اطلعوا على عملية الاغتيال الارهابية من قبل المعادين لايران ضد باحث وعالم ايراني خصص وقته خلال الاشهر الاخيرة بالذات لمكافحة كورونا والابحاث المتعلقة بها والعدة الطبية للكشف عن الاصابة بها.
واضاف: ان الشهيد فخري زادة كان يدير عملية الاكتفاء الذاتي في مجال الادوية والمعدات في قطاع الابحاث في وزارة الدفاع وقد انجز الكثير من الاعمال ومنها تغطية قسم من حاجات المواطنين في مجال مكافحة كورونا وتمكن من انجاز انشطة جيدة وضعها تحت تصرفنا.
وتابع الرئيس روحاني: ان عملية الاغتيال الوحشية التي استهدفت الشهيد فخري زادة اثبتت بان اعداءنا يعيشون اسابيع مضطربة جدا حيث يشعرون بان مرحلة ضغوطهم انخفضت وان الظروف العالمية قيد التغيير وانه مازالت امامهم عدة اسابيع لاستغلالها الى اقصى حد لخلق ظروف غير مطمئنة في المنطقة وكذلك حرف التوجهات العالمية عن ممارسات الاغتيال والترهيب التي اوجدوها في المناطق المحتلة نحو مشاكل وقضايا اخرى.
وقال الرئيس روحاني : ان جميع غرف الافكار وكل اعداء ايران يعلمون جيدا بان الشعب الايراني ومسؤولي البلاد اكثر شجاعة وإباء من ان يتركوا هذا العمل الاجرامي بلا رد.
واضاف: ان المسؤولين المعنيين سيردون على هذه الجريمة في الوقت المناسب علما بان الشعب الايراني اكثر فطنة وحكمة من ان يقع في فخ الصهاينة.
وقال الرئيس روحاني: يبدو ان البعض يسعون لخلق الفوضى ولكن عليهم ان يعلموا باننا كشفنا عما في ايديهم وهم لن يفلحوا في الوصول الى اهدافهم الخبيثة.
وتابع الرئيس الايراني: انه على الكيان الصهيوني والذين هم ضد ايران ان يعلموا بان مسيرة التنمية والابحاث في البلاد ستستمر سريعا ومع فقدنا لعزيزنا فخري زادة سيظهر الكثير من امثاله عاقدين العزم والهمة للتعويض عن الفراغ الذي تركه بيننا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مصطفى الكاظمي مشروع أميركي صهيوني لهدم العراق والجميع يتفَرَّج ولا يُحَرك سكاناً ! – بقلم اسماعيل النجار

لقد تحَوٍَل العراق الذي دَحَرَ الإرهاب وحطَّمَ جبروته إلى ساحة لتصفية الحسابات السياسية الدوليَة وهدفاً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *