أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / روحاني: الاحتجاج حق للشعب لکنه یختلف تماما عن نشر الفوضی لكننا لن نسمح لمثيري الفوضى والشغب بزعزعة الامن

روحاني: الاحتجاج حق للشعب لکنه یختلف تماما عن نشر الفوضی لكننا لن نسمح لمثيري الفوضى والشغب بزعزعة الامن

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان الاحتجاج حق لجميع المواطنين لكننا لن نسمح لمثيري الفوضى والشغب بزعزعة الامن في المجتمع.

واشار الرئيس وحاني في حديثه خلال اجتماع مجلس الوزراء الاحد الى الاحداث التي شهدتها بعض مدن البلاد خلال الايام الاخيرة، مؤكدا ان هدف الحكومة من مشروع الدعم المعيشي هو دعم الاسر متوسطة الدخل وذوي الدخل المحدود والتي تواجه ضغوطا في ظل الحظر الاقتصادي.
واضاف روحاني بان هناك ثلاثة سبل فقط لهذا الامر ، اما اللجوء الى زيادة الضرائب على الشعب واستخدام العائدات الناجمة عن ذلك لتسديد النفقات او المبادرة الى زيادة صادرتنا النفطية وتوظيف عائدات ذلك لتسديد النفقات او العمل على خفض الدعم الحكومي وتوظيف ذلك لدعم الشرائح الضعيفة.
وقال، ان مبيعات النفط تواجه قيودا وحتى لو لم تكن هناك قيود على صادرات النفط فان عائدات النفط لا تخصص لمثل هذه النفقات، علما بان عائدات البلاد النفطية كانت تصل الى 110 مليارات دولار في العام 2011 في حين باتت الاوضاع مختلفة اليوم.
واكد عدم امكانية رفع حجم الضرائب بسبب الاوضاع الاقتصادية للمجتمع وضرورة ان تتوازن عملية جباية الضرائب من المواطنين وتتناسب مع امكانياتهم.
واشار الى المناقشات الجارية منذ اشهر حول سبل دعم الشرائح الضعيفة حتى انفراج الاوضاع وقال : لقد بذلت الحكومة المساعي لرفع انتاج البلاد من البنزين ونجحنا في رفع الانتاج من 56 مليون لتر يوميا في العام 2013 الى 107 ملايين لتر في العام الجاري وتمكنا من تحقيق الاكتفاء الذاتي في هذا المجال في حين كنا نرصد مليارات الدولارات لاستيراد البنزين هذا الى جانب المشاكل الخاصة المتعلقة بشراء واستيراد البنزين .
واشار الى نمو استهلاك البنزين بالبلاد وقال ان استهلاك البنزين سجل زيادة خلال العام الماضي ومطلع العام الجاري بنسبة 9.7 بالمئة في حين بلغ الاستهلاك اليومي للبنزين هذا العام 97 مليون لتر يوميا ولو استمرت زيادة الاستهلاك على هذا المنوال سنضطر الى استيراد البنزين في غضون العامين القادمين .
وصرح بان القرار الذي اتخذ بشان تقنين ورفع اسعار البنزين هو قرار متفق عليه من قبل المجلس الاعلى للتنسيق الاقتصادي الذي يضم رؤساء السلطات الثلاث وحظي بموافقة وتاييد سماحة قائد الثورة الاسلامية، والذي يهدف لدعم الشرائح الضعيفة والمتوسطة.
واكد الرئيس الايراني بانه اوعز الى منظمة التخطيط والميزانية ببدء دفع مساعدات معيشية انطلاقا من يوم غد الاثنين، وهي المتمثلة بالعوائد المستحصلة من زيادة اسعار البنزين.
واشار الرئيس روحاني الى ان هناك فرقا بين الاحتجاج والشغب، مؤكدا بان الاحتجاج حق لجميع المواطنين وبامكانهم ان يبدوا اجتجاجهم حتى لو كان لديهم موقف حاد ازاء الحكومة فاننا نتقبل ذلك برحابة صدر لكننا لن نسمح بزعزعة الامن في المجتمع.
ولفت الرئيس روحاني الى ان مثيري الشغب والفوضى الذين ارتكبوا الاعمال التخريبية والهجمات على البنوك المستشفيات ومراكز الشرطة والاذاعة والتلفزيون، في بعض مدن البلاد، هم فئة قليلة جدا وان الغالبية الساحقة من الشعب لا تواكبهم.
ووجه الشكر والتقدير للقوى الامنية والشرطية والحرس الثوري والتعبئة لتصديها لمثيري الشغب والفوضى حيث تم اعتقال بعضهم وسيتم اعتقال البعض الاخر منهم ليتم التعامل معهم وفقا للقانون.
الجدير ذكره ان ايران تواجه اقسى العقوبات الاقتصادية التي فرضتها الادارة الامريكية سعيا لتغيير موقفها من عدة ملفات حساسة ومنها التوقف عن تطوير برنامج الصواريخ الباليستية واعادة النظر بالاتفاق النووي لفرض شروط امريكية جديدة التي هي بالاساس شروط اسرائيلية ٫ والتخلي عن دعم محور المقاومة ووقف المساعدات للمقاومة في غزة وحزب الله في ايران ووقف دعم انصار الله الحوثيين ٫ والتخلي عن دعم فصائل الحشد الشعبي في العراق ٫ ولكن كل هذه الشروط اعتبرها المسؤولون الايرانيون وعلى راسهم مرشد الثورة الاسلامية تمس ثوابت سيادية لاتنازل عنها مؤكدين المضي في طريق المواجهة مهما كان الثمن حتى تحقيق الانتصار فيها .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مسؤول عسكري امريكي يتهم كتائب حزب الله وعصائب اهل الحق باطلاق الصواريخ على القواعد الامريكية

أعلن مسؤول عسكري أمريكي أن الهجمات من قبل “مجموعات والتي زعم انها مدعومة إيرانيا” في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *