أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قائد في حرس الثورة الاسلامية : الدول الخليجية ستموت من العطش اذا تعرضت البوارج والغواصات الاجنبية لاي حادث في مياه الخليج

قائد في حرس الثورة الاسلامية : الدول الخليجية ستموت من العطش اذا تعرضت البوارج والغواصات الاجنبية لاي حادث في مياه الخليج

قال قائد القوات البحرية في الحرس الثوري العميد علي رضا تنكسيري إن الدول الواقعة جنوب الخليج التي تمتلك محطات لتحلية المياه، لن يبقى لديها ماء للشرب وستموت من العطش في حال وقوع أي حادثة في مياه الخليج.

وأضاف العميد علي رضا تنكسيري أن الخليج بمساحة 250 ألف كيلومترا مربعا هو خليج مغلق، وفي حال تعرضت أي من البوارج أو الغواصات الأجنبية فيه التي تعمل بالوقود النووي لأي حادث ستتعرض دول المنطقة لمشكلة تمتد لسنوات.
وصرح بأن الخليج بحاجة إلى ضمان أمنه وأن إيران أوصلت رسالة سلام وصداقة وأمن واستقرار إلى الدول الواقعة جنوب الخليج.
وشدد قائد القوات البحرية في الحرس الثوري على دول 7+1 قادرة على ضمان أمن الخليج، مشيرا إلى أن سبع دول تقع جنوب الخليج إضافة إلى إيران التي تمتلك أطول ساحل، يمكنها مجتمعة ضمان الأمن المستدام.
وبين أن طرق الإمدادات في الخليج وسواحل خليج عمان والجزر الإيرانية في الخليج تتمتع اليوم بالأمن، مؤكدا أن طهران سعت دوما لضمان أمنها.
وشدد العميد تنكسيري بأن الوجود الأجنبي في منطقة الخليج يجلب زعزعة الأمن والاستقرار.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سلطات الاحتلال الاسرائيلية تفرج عن الاسير الفلسطيني ماهر الاخرس بعد اضراب عن الطعام استمر 103 أيام

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس بعد أن خاض إضرابا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *