أخبار عاجلة
الرئيسية / اهم الاخبار / الجيش الليبي يعلن السيطرة على زمام الحكم في البلاد وحل المؤتمر الوطني

الجيش الليبي يعلن السيطرة على زمام الحكم في البلاد وحل المؤتمر الوطني

في عملية انقلابية صريحة ، علن عقيد في الجيش الليبي في بيان متلفز تلاه “باسم الجيش” مساء الاحد “تجميد” عمل المؤتمر الوطني العام، اعلي سلطه في البلاد. وفي بيان تلاه عبر قناتين تلفزيونيتين خاصتين قال العقيد مختار فرنانه، الذي قدم علي انه امر الشرطة العسكرية في الجيش، “نحن ابناء ليبيا المنتمين اليها دون سواها، من منتسبي جيشنا وثوارها، نعلن تجميد عمل المؤتمر الوطني العام وكف يده عن ممارسه اي اعمال او تصرفات تتعلق بسياده الدوله وتشريعاتها واداراتها”.

وهاجم العقيد من اسماهم بالجماعات المسلحة وقال ان هدف الجيش تنظيف ليبيا من الجماعات الاخوانية.
وكانت تقارير اوروبية كشفها راديو ” اوستن” النرويجي يوم امس السبت قد اكدت بان ترحك الجنرال المنشق حليفة حفتر ضد ميليشيات اسلامية متشددة في بنغازي ، ليس عملا عسكريا محليا بل انه جزء من عمل عسكري واسع للسيطرة على البلاد وابادة الميليشيات الاسلامية المتشددة الوهابية والاخوانية ، وان تحرك حفتر ضد هضه الجماعات هو مخطط ورسمته المخابرات المركزية الاميركية بدعم سعودي واماراتي ومصري للتخلص من الميليشيات الوهابية السلفيةفي ليبيا بشكل نهائي خاصة بعد ان ثبت دعمها للجماعات الاسلامية المتشددة في تونس والجزائر وجماعات مسلحة في مالي ونيجيريا .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير الدفاع الامريكي : ترامب أمر ببدء سحب نحو ألف جندي أميركي من الشمال السوري وسيتم ذلك خلال ايام

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن الرئيس دونالد ترامب أمر ببدء سحب نحو ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *