أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / المرجع السيد السيستاني يعزي بوفاة المرجع الديني آية الله الشيخ الصافي الگلپايگاني: كان الفقيد من حسنات هذا الزمان ومن المتميزين لخدمة الدين

المرجع السيد السيستاني يعزي بوفاة المرجع الديني آية الله الشيخ الصافي الگلپايگاني: كان الفقيد من حسنات هذا الزمان ومن المتميزين لخدمة الدين

قدم المرجع الديني الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني تعازيه برحيل المرجع الديني الكبير آية الله الحاج الشيخ لطف الله الصافي الگلپايگاني الذي توفي اليوم في مدينة قم المقدسة عن عمر ال 102 عام.
وفيما يلي نص تعزية سماحته بفقيد الحوزة العلمية المرجع الكبير لاشيخ الكلبيكاني

بسم الله الرحمن الرحيم
(إنا لله وإنا إليه راجعون)

تلقيت ببالغ الأسى والأسف نبأ رحيل المرجع الكبير آية الله الحاج الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (رضوان الله عليه).

كان الراحل من أساطين الحوزة العلمية في قم المقدسة ومن حسنات هذا العصر ومن أفضل من نذروا أنفسهم لخدمة الدين والمعتقد، وإن فقدانه بحق لخسارة عظيمة.
وإنني إذ أعزي في هذا المصاب الجلل إمامنا صاحب العصر (أرواحنا فداه) والعلماء اﻷعلام وأسرة الفقيد السعيد وسائر ذويه، والمؤمنين عامة، أسأل الله العلي القدير أن يرفع درجته في عليين ويحشره مع أوليائه محمد وآله الطاهرين ويلهم أهله ومحبّيه الصبر والسلوان.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

٢۸ / جُمَادَى اﻵخرة / ١٤٤٣هـ

السيد علي الحسيني السيستاني

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السفير الايراني في بغداد : اتخذنا اجراءاتنا للتعاون والتنسيق مع العراق في مراسم زيارة الاربعين المليونية

قال سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية في العراق محمد كاظم آل صادق : إن إيران مستعدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *