أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / سقوط هليوكبتر نوع (مي 17) واستشهاد طاقمها اثناء مهمة قتالية في محيط امرلي بصلاح الدين

سقوط هليوكبتر نوع (مي 17) واستشهاد طاقمها اثناء مهمة قتالية في محيط امرلي بصلاح الدين

أعلنت خلية الإعلام الأمني اليوم الخميس، سقوط مروحية عسكرية واستشهاد طاقمها المكون من خمسة ضباط ومرتب شمالي البلاد.

وذكرت الخلية في بيان صحفي، أن “طاقم طائرة هليكوبتر نوع (مي 17) استشهدوا أثناء سقوطها قرب محيط ناحية آمرلي فجر هذا اليوم في الساعة 2:45 خلال تأديتها مهمة قتالية”.
وأضافت، أن “الطائرة كانت تضم العقيد طيار أسامة طارق عبد عبيد، والرائد طيار علي فاضل غضبان، ونائب ضابط لؤي حاتم فرحان، ونائب ضابط أثير فائز إبراهيم، ونائب ضابط وسام علي سفيح”.
ولم تكشف الخلية إذا ما كان سقوط الطائرة بسبب خلل فني أو أنها تعرضت لهجوم أدى إلى سقوطها.
هذا وقدمت هيئة الحشد الشعبي، الخميس، التعازي بوفاة 5 ضباط ومراتب جراء سقوط طائرة عسكرية في محيط امرلي .
وذكرت الهيئة في بيانها، انها “تتقدم بأحر التعازي والمواساة باستشهاد 5 ضباط ومراتب وهم طاقم طائرة هليكوبتر نوع مي ١٧ والذين ارتقوا اثناء سقوطها قرب محيط ناحية آمرلي في محافظة صلاح الدين ، فجر اليوم الخميس، خلال تأديتها مهمة قتالية”.
واضاف البيان “نبتهل الى الباري عزوجل ان يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته ويدخلهم فسيح جناته ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نزاع عشائري شرقي بغداد وافراد مسلحون يهاجمون منازل في حي الكمالية

شهدت مناطق شرقي العاصمة بغداد الليلة الماضية، صراعا مسلحا كبيرا بين عشيرتي “شمر” و”عكيل” على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *