أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / اقليم كردستان / استفتاء انفصال كردستان / العبادي يتهم البرزاني وحزبه ضمنيا بسرقة عائدات بيع النفط ويجدد رفضه لانفصال الاقليم

العبادي يتهم البرزاني وحزبه ضمنيا بسرقة عائدات بيع النفط ويجدد رفضه لانفصال الاقليم

جدد رئيس الوزراء حيدر العبادي مساء اليوم الأحد رفضه لاستفتاء إقليم كردستان الخاص بالانفصال عن العراق ٫ قائلا : إن “استفتاء كردستان هو محاولة لتقسيم العراق” مؤكدا أنه “لا يمكن الاستمرار في فرض الأمر الواقع بالقوة”.

وشدد العبادي على أن الانفصال عن العراق يضر وحدته ويخالف الدستور، مشددا “لن نتخلى عن مواطنينا الكرد وسيبقي العراق لكل العراقيين”.
واوضح ان مشاكل الاقليم محلية في اشارة ضمنية الي استحواذ مسعود البرزاني وحزبه الاتحاد الوطني الديمقراطي الكردستاني على عائدات نفط الاقليم نفط كركوك قائلا “أقول لشعبنا الكردي أن معظم مشاكل الإقليم داخلية وليست مع بغداد.. أطالب الشعب الكردي بمساءلة قادته عن عوائد الإقليم من النفط.. أسألوا قادتكم عن سبب عدم إدخال عائدات النفط في الميزانية”.
وأضاف “قادة كردستان العراق كانوا يرفضون السماح للأجهزة الرقابية بمراقبة عوائد النفط.
واعتبر أن تجميد عمل برلمان كردستان العراق لعامين دليل على أن مشاكل الإقليم داخلية”.

البرزاني يعلن المضي في تنفيذ الاستفتاء متجاهلا التحذيرات المحلية والاقليمة والدولية

في المقابل أكد رئيس إقليم كردستان مسعود برزاني المضي قدما في إجراء الاستفتاء على انفصال الإقليم عن العراق وعدم قبول أي تهديد أو ضغوط لإلغاء الاستفتاء.
وفي كلمة الأحد بشأن تطورات إجراء الاستفتاء قال البارزاني إن شعب كردستان اتخذ قراراه بإجراء الاستفتاء وأن آخر اجتماع للأحزاب الكردية كان من ساعتين وقرر المضي قدما في إجراء الاستفتاء.
وتابع أن “المشكلة بيننا وبين الحكومة العراقية لكننا لن نسمح بنشوب صراع بيننا.. لا نتوقع نزاعا مسلحا مع العراق وهناك تنسيق كامل بين البيشمركة والجيش العراقي”.
وزعم البرزاني “توصلنا إلى قناعة بأن أيا كان ثمن الاستفتاء فهو أهون من انتظار مصير أسود”.

وزير الدفاع التركي : الاستفتاء سيضع الاقليم في حلقة من نار

ومن جانبه، قال وزير الدفاع التركي، فكري إشيق: “ما يقوم به إقليم شمال العراق من استفتاء ما هو إلا حلقة من الحلقات التي تؤدي إلى زيادة النار والأخطار الموجودة بالمنطقة.” وأضاف: “الشعب الكردي في شمال العراق سيدفع ضريبة كبيرة نتيجة قرار الاستفتاء، وتركيا كانت دائماً جنباً إلى جنب مع أشقائنا الأكراد.”
وتابع الوزير التركي: “قرار الإستفتاء سيضع إقليم شمال العراق وجميع المناطق المجاورة في حلقة من النار من الصعب الخروج منها.”

وقال إشيق إن إسرائيل هي “الدولة الوحيدة في العالم التي تقدم الدعم لاستفتاء شمال العراق،” ودعا السلطات في إقليم كردستان إلى “التفاوض مع حكومة العراق المركزية والتنازل عن القرار،” مشدداً على أن تركيا مستعدة أن تلعب دور “الوسيط” لكلا الطرفين وتقديم النصائح والدعم.

الاهداف الاسرائيلية من وراء دعم انفصال كردستان وتشكيل كيان كردي شمال العراق

يذكر ان رئيس اقليم كردستان العراق المنتهية ولايته مسعود البرزاني يصر على المضي في مشروع تقسيم العراق باقامة كيان كردي في شمال العراق ويخطط للسيطرة على نفط كركوك بدعم اسرائيلي علني ودعم اماراتي وسعودي سري اللتين تسهدفان تقسيم العراق وتفتيته للتحلص من قوته المتعاظمة خاصة بعدما نجح العراق بمشاركة الجيش وقوات الحشد الشعبي على هزيمة داعش في العراق وتحرير الموصل وتلعفر بعد تحرير عدة بلدات ومدن عراقية كانت تحت سيطرة داعش الوهابي ٫ وهو ما دفع بالسعودية والامارات في دعم مسعود البزراني بشكل سري لتقسيم العراق واضعافه فيما تراهن اسرائيل من دعمها لمسعود البرزاني الحصول على قواعد عسكرية ومقرات للموساد الاسرائيلي لتكون قرب الحدود الايرانية لزعزعة الامن والاستقرار فيها وللعمل على دعم الجماعات الارهابية في بقية مناطق العراق الاخرى وخاصة في الجنوب والوسط العراقي بالاضافة للعمل على تهديد سوريا من خلال حدود اقليم كوردستان مع سوريا .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

النائب السابق عن كتلة صادقون يدعو الى رفض مشروع مد الانبوب النفط من البصرة الى العقبة في الاردن الذي سيكلف 26 مليار دولار

اتهم عضو كتلة الصادقون النائب السابق حسن سالم، الحكومة الحالية بتنفيذ أوامر أمريكية لافقار الشعب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *