وسائل اعلام عراقية ولبنانية اكدت ان اللواء قاسم سليماني قاد عمليات تحرير البو كمال من داعش

نقلت وسائل إعلام عراقية ولبنانية أن اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية ، قاد بنفسه معركة استعادة مدينة البوكمال السورية من تنظيم داعش وحقق هزيمة منكرة به بالرغم من الدعم الامريكي الذي وصل التنظيم في المنطقة ومحاولات مقاتلات امريكية لمنع مقاتلات روسية وسورية من قصف داعش في البو كمال .

ويوم امس الاول كانت قوات الجيش السوري والقوات الحليفة له من المتطوعين الايرانيين والعراقيين قد استعادت مدينة البوكمال في ريف دير الزور، بشكل كامل، من التنظيم.

وكانت غرفة عمليات “حلفاء سوريا” أعلنت سابقاً أن جيش النظام والفصائل المتحالفة معه يعملون على طرد التنظيم من آخر معاقله في سوريا، وقالت: إنهم “يفككون الألغام التي خلفها داعش في البوكمال”.
ونقلت قناتا “الميادين” اللبنانية و” الانوار الثانية ” العراقية بالاضافة الى وكالة “فارس” الإيرانية، عن مصادر ميدانية، أن اللواء سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، “قاد بنفسه معركة تحرير البوكمال.
وقال تقرير لقناة الانوار الثانية المقربة من الحشد الشعبي : أن اللواء سليماني “تعرّف من كثب على أحدث التطورات والخطط القادمة لجبهة المقاومة لاستعادة هذه المنطقة الاستراتيجية بالكامل”. وبثت القناة شريطا فيديو يظهر تواجد اللواء قاسم سليماني في البو كمال اثناء احتدام القتال لتحريرها من داعش الوهابي.
والخميس، أعلن مركز قيادة “حركة النجباء” العراقية في سوريا، أن سليماني، تفقّد مقاتليها في مدينة البوكمال الحدودية بين العراق وسوريا.
وقالت الحركة إن قائد فيلق القدس وصل إلى المنطقة والتقى المقاتلين والقادة الميدانيين للحركة.
كما ذكرت وكالة فارس المقربة من الحرس الثوري ان اللواء قاسم سليماني قاد واشرف على عمليات تحرير مدينة البو كمال السورية مقابل الحدود العراقية .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.