عمدة “مدينة البندقية ” اليميني يهدد بقتل كل من يصيح الله اكبر والصحافة تصف تهديداته بالاستفزازية

في تصعيد خطير ضد المسلمين والعقيدة الاسلامية ٫ هدد عمدة مدينة البندقية الإيطالية ، لويجي برونيارو، وهو من السياسيين اليمينيين ٫ بإطلاق النار على كل من يصيح بعبارة “الله أكبر” في ساحة عامة ٫ ووصفت وسائل إعلام إيطالية تصريحات برونيارو، بالاستفزازية.

وقال برونيارو، في منتدى كاثوليكي دولي، في مدينة ريمني: “يجب علينا في إيطاليا أن نهزم الإرهاب.. أعلن أنه إذا بدأ شخص يركض في ميدان سان ماركو ويصيح الله أكبر فسنطلق عليه النار. لقد قلت العام الماضي إننا سنفعل ذلك بعد 4 خطوات، والآن أقول بعد 3 خطوات”.
وأضاف السياسي اليميني الإيطالي: “سنرسلهم مباشرة إلى الله، قبل أن يلحقوا بنا ضررا”.

وقد أثارت تصريحات عمدة البندقية ردود فعل من زملائه وموجة من الانتقادات على شبكات التواصل الاجتماعي. وقال عمدة مدينة ريمني، أندريا غناسي، بصيغة تهكمية: “أمام ما سمعته، أنصح مواطني جهتي بأن لا يتغنوا بعد اليوم بـ”رومانيا ميا”، في ساحة “سان ماردوا”، “فمن يدري، فقد يتم تأويل غنائهم حسبما سمعته من عمدة البندقية، وإن كنت لست متأكدا من أنني فهمت كل ما قاله لأنه كان يتحدث بلهجة فينيتو”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.