فيديو : القوات الامنية تبدا باقتحام المنطقة القديمة في الموصل للقضاء على اخر معقل لداعش في المدينة

أعلنت خلية الإعلام الحربي، الأحد 18 يونيو/حزيران، أن القوات الأمنية باشرت اقتحام المدينة القديمة في الساحل الأيمن من مدينة الموصل والتي يتحصن بها فلول داعش واغلبهم من جنسيات اجنبية .

وقالت الخلية في بيان لها نقلا عن قائد عمليات قادمون يا نينوى اعلانه : “على بركة الله شرعت قوات الجيش ومكافحة الإرهاب والشرطة الاتحادية باقتحام المدينة القديمة لتحرير ما تبقى من أيمن الموصل والنتائج لاحقا”.

 

تحرير منفذ الوليد الحدودي

هذا وكانت قيادة العمليات قد اعلنت السبت ٫تحرير معبر الوليد الحدودي مع سوريا من قبضة ارهابيي داعش، في عملية نفذتها قوات الحدود و الحشد العشائري واسناد جوي.
وقال بيان للخلية ان “قيادة قوات الحدود بتخطيط وإشراف قيادة العمليات المشتركة تنطلق بعملية واسعة بإسم لتحرير مناطق الشريط الحدودي في المنطقة الغربية ومن ثلاثة محاور بمشاركة قوات الحدود والحشدالعشائري واسناد طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي.”
واكدت الخلية ان العملية اسفرت عن تحرير منفذ الوليد الحدودي ومسك وتحرير الشريط الحدودي المتبقي بين الحدود السورية العراقية الاردنية.


وجاءت هذه التطورات العسكرية بعد نجاحات استراتيجية حققتها قوات الحشد الشعبي في الوصول الى الحدود السورية وتحرير اكثر من 15 الف كيلومتر من غرب الموصل باتجاه الحدود وحررت منافذ ومدن مهمة كانت تحت سيطرة تنظيم داعش الوهابي ومنها القيروان والبعاج وحققت الاتصال مع الجيش السوري الذي كان هو الاخر قد تقدم في منطقة البادية حتى الحدود العراقية وبذلك يكون تنظيم داعش قد خسر مواقع شاسعة واستراتيجية كانت تشكل له عمق استراتيجي في عملياته ضد الجيش السوري وفي دعم عناصره في العراق قبل منذ اعلان انشاء ما يسمى دولة الخلافة الاسلامية التي يسميها العراقيون والسوريون دولة الخرافة الوهابية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.