الحدود العراقية السورية تشهد عبور الشاحنات لاول مرة منذ عدة سنوات بعد انتصارات الحشد والجيش السوري

ذكرت وسائل الإعلام السورية أنه تم فتح الطريق على الحدود السورية العراقية وبدأت الشاحنات تعبر، لأول مرة منذ سنوات، إلى الاراضي العراقية بعد إزالة الساتر الترابي على الحدود بين البلدين ٫ في واحدة من نتائج الانتصارات التي حققها الحشد الشعبي بالوصول للحدود وتطهير المنافذ الحدودية في محور القيروان – البعاج وتحقق الاتصال بين الجيش السوري والحشد الشعبي لاول مرة منذ اندلاع الازمة في سوريا وظهور داعش في العراق وتمدده لسوريا.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية أمس عن مصدر عسكري قوله إن الجيش السوري والقوات الرديفة تمكن من الوصول إلى الحدود العراقية حيث يجري العمل حاليا على إزالة كافة الألغام والمفخخات التي خلفها إرهابيو داعش في الصحراء تمهيدا لفتح حركة العبور بشكل كامل بين العراق وسوريا.

الجيش السوري يحرر نحو 20 ألف كيلومتر مربع خلال أربعة أسابيع

ولفت المصدر إلى أن الجيش السوري تمكن من “تنفيذ مهامه وتنظيف نحو 20 ألف كيلومتر مربع خلال أربعة أسابيع عبر الانطلاق من المحور الأساسي وهو محور السين التنف ومحور ثان هو “الناصرية المحسة بصيرة العليانية الهلبة جبل عش غراب إشارة الوعر” والوصول إلى الحدود السورية العراقية حيث توجد وحدات الجيش.

وكانت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الحليفة له تمكنت في الـ9 من هذا الشهر من الوصول إلى الحدود السورية مع العراق شمال شرق التنف في عمق البادية السورية.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.