مقاتلون في الحشد الشعبي ينقذون حياة ثلاثة اطفال لام ايزدية تركتهم وسط الالغام وتحت نيران قناصة داعش

استطاع مقاتلون من قوات سرايا الجهاد من اللواء 17 فوج خاتم الأنبياء بقيادة “أبو حيدر السعيدي” تنفيذ عمليه نوعية والدخول في عمق منطقة كانت في مرمى قناصة داعش الوهابي وتمكنوا من انقاذ حياة ثلاثة اطفال لعائلة ايزدية تركتهم امهم في منطقة خطرة بعما اعياهم التعب ولم تقدر على اصطحابهم معها فهربت لتصل للحشد الشعبي طالبة انقاذ حياة ابنائها.

وكانت الأم الايزدية قد تركت الأطفال في منطقة الحرام وسط الألغام بعد أن أعياهم التعب ولم تعد قادرة على حملهم، لكن عزيمة مقاتلي الحشد السعبي وانسانيتهم كانت فوق كل التحديات والمخاطر المحدقة وبعد عملية بحث شاقة والتوغل في عمق العدو الداعشي استمرت من الليل حتى ساعات الصباح وفي منطقة كانت تحت مرمى قناصة داعش .

وعاد الأبطال ظافرين وأعادوا الأطفال إلى أحضان الأم المفجوعة.. مسجلين بذلك انتصاراً لصورة متميزة من صور الإنسانية التي يسجلها مقاتلو الحشد الشعبي والقوات الامنية العراقية في مواجهة داعش وبذل كل شئ وحتي الارواح لانقاذ حياة المدنيين .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.