محكمة عراقية تصدر قرارا قضائيا باعتقال كوسرت رسول القيادي الكردي الانفصالي لوصفه القوات العراقية بالمحتلة

اصدرت محكمة عراقية قرارا باعتقال القيادي الكردي الانفصالي المدعو كوسرت رسول نائب رئيس اقليم كردستان شمال العراق ٫ وذلك لتحشيده مسلحين ووصف الجيش العراقي والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية بقوات الاحتلال .

وكان كوسرت رسول الذي يحتل منصب الرجل الثاني في حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي كان يتزعمه الراحل جلال الطالباني ٫ قد تحالف بشكل مفاجئ مع مسعود البرزاني الذي اصر على المضي في تنفيذ استفتاء انفصال شمال العراق واقامة دولة كردية في الخامس والعشرين من شهر ايلول الماضي بالرغم من رفض الحكومة المركزية والبرلمان الاتحادي ورفض دول الجوار تركيا وايران ٫ ودول العالم الاخرى وفي مقدمتها الدول الكبرى ٫ فيما انفد الكيان الاسرائيلي بدعم خطوة البرزاني الانفصالية بقوة .
وكان كوسرت رسول قد وصف استعادة القوات العراقية لكركوك وفرض السلطة الاتحادية فيها٫ بأنها “عمليات أنفال أخرى ضد الكرد” في اشارة لعمليات التصفية التي شنها صدام ضد الاكراد ، وتعمد وصفها بأنها “محتلة”، متهما أشخاصا لم يسمهم بالتعاون مع تلك القوات في اشارة الى اتباع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذين رفضوا مواجهة الجيش العراقي والحشد الشعبي وامر اتباعه بتسليم المواقع لهذه القوات .
وقال رسول كوسرت، في بيانه الذي اصدره امس إن “ما يحصل هو أنفال أخرى ضد الكرد”، مضيفاً أن “عدداً من الأشخاص الذين انحرفوا عن نهج الاتحاد الوطني الكردستاني وقليلي الفهم دخلوا التاريخ من بوابة العار”. علي حد مزاعمه .
يذكر ان تقارير سابقة قد تحدثت عن علاقات وطيدة اقامها كوسرت رسول مع شخصيات امنية وسياسية اسرائيلية حيث اجرى معهم لقاءات مفصلة في مقره في اربيل .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.