أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / انتشال 6 جثث بينهم مضيفة بكامل زيها والطائرة الماليزية تقبع في قاع البحر

انتشال 6 جثث بينهم مضيفة بكامل زيها والطائرة الماليزية تقبع في قاع البحر

اعلن مسؤولون إندونيسيون اليوم لوسائل الاعلام المحلية والعالمية، أن فرق البحث والإنقاذ تمكنت من تحديد موقع حطام طائرة رحلة “طيران آسيا 8501″، حيث أظهر البحث بالموجات الصوتية أن الطائرة تقبع في قاع بحر “جاوة”، فيما أشارت السلطات إلى أنه تم انتشال 6 جثث حتى الآن.

وقال رئيس هيئة البحث والإنقاذ الإندونيسية، بامبانغ سوليستيو، للتلفزيون الرسمي الاندنوسي ولمراسلي وسائل الاعلام الاخرى ، إن فرق الإنقاذ تمكنت من انتشال 6 جثث، ويجري نقلها إلى مدينة “سورابايا” على متن إحدى السفن الحربية المشاركة في عمليات انتشال حطام الطائرة، التي تحطمت الأحد الماضي، خلال رحلتها من إندونيسيا إلى سنغافورة، وعلى متنها 162 شخصاً.
ولفت المسؤول الإندونيسي إلى أنه تم خلال الساعات الماضية، ومع استئناف عمليات البحث الأربعاء، انتشال ثلاث جثث، إحداها لامرأة من أفراد الطاقم، حيث عُثر عليها وهي مازالت ترتدي الزي الخاص بأفراد الضيافة، بالإضافة إلى رجلين، يُعتقد أنهما من ركاب الطائرة المنكوبة.
وكانت فرق الإنقاذ وسفينة في وقت سابق الثلاثاء، وبعد تأكيد العثور على حطام الطائرة المفقودة، على ثلاث جثث، اثنتان منها لامرأتين، والثالثة لصبي في عمر المراهقة، وليس من المعروف ما إذا كانت السلطات قد تمكنت من التعرف على هوية الضحايا أم لا.

كما عثرت فرق الإنقاذ، في وقت سابق الثلاثاء وبينها سفينة روسية، على أحد أبواب مخارج الطوارئ للطائرة، من طراز “أيرباص 320-200″، في موقع بعيد عن الموقع الذي يقبع فيه باقي حطام الطائرة في قاع البحر، الأمر الذي أثار تساؤلات حول ما إذا كانت الطائرة سقطت بصورة مفاجئة.
وطلبت السلطات من أهالي الركاب الإدلاء بأي أوصاف مميزة لذويهم، للمساعدة في الكشف عن هوية الجثث التي يجري انتشالها من مياه بحر “جاوة”، وأكد مسؤول إندونيسي أنه سيتم نقل الجثث إلى “تانجيونغ باندان”، وليس إلى مدينة “بانغكلان بون”، في جزيرة “بورنيو”، نظراً لنقص الإمكانيات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ميقاتي يصل بغداد ليطلب مزيدا من النفط العراقي والدعم لتامين جانب من احتياجات لبنان للوقود

بحث رئيس رئيس الوزراء اللبناني ميقاتي مع رئيس حكومة تصريف الاعمال الكاظمي في بغداد الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *