أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / صدور مذكرات اعتقال بحق 190 مطلوبا متورطين بمجزرة سبايكر التي راح ضحيتها اكثر من 1800 جندي شيعي

صدور مذكرات اعتقال بحق 190 مطلوبا متورطين بمجزرة سبايكر التي راح ضحيتها اكثر من 1800 جندي شيعي

وسط سخط شعبي عارم ينتقد خطوات الحكومة في الكشف عن خفايا الاحداث واسماء المتورطين في دفع اكثر من 1800 من المتطوعين من قاعدة سبايكر بلا سلاح وبملابس مدنية فيما يشبه اعطائهم ” اجازة اجبارية ” بينما كان المسؤولون من الضباط عن دفع هؤلاء الشباب الى خارج القاعدة وتسليمهم لداعش وفلول البعثيين في 12 حزيران الماضي ، أكدت مصادر رسمية في العاصمة بغداد الأحد، صدور مذكرات اعتقال بحق 190 “مطلوباً” في هذه القضية .
وذكرت اذاعة صوت العراق أن “السلطات القضائية أصدرت 190 مذكرة إلقاء قبض بحق متورطين في قتل جنود معسكر سبايكر، في محافظة شمال الدين”، فيما أكدت وصول عدد البلاغات عن مفقودين في تلك “الجرائم” إلى أكثر من 1000 بلاغ حتى الآن ، فيما يقدر عسكريون عدد المقتلوين والمفقودين باكثر من 1800 جندي .
وقال القاضي الأول في محكمة التحقيق المركزية، ماجد الأعرجي، أن مذكرات الاعتقال التي صدرت مؤخراً، جاءت اعتماداً على اعترافات متهمين آخرين، تم إلقاء القبض عليهم للاشتباه بتورطهم في هذه العملية الارهابية.
كما أكد المسؤول القضائي أن “المحكمة لم تجد أدلة تؤيد العثور على ناجين جدد ضمن مناطق تنفيذ الجرائم حتى الآن”، كاشفا عن “امتلاك المحكمة لقاعدة بيانات مهمة، أمسكت من خلالها خيوطاً مهمة، تتعلق بمنفذي الجرائم، وطريقة وأماكن تنفيذها، واخفاء الجثث.”
ونوه الأعرجي في مقابلة مع صحيفة ” الصباح ” إلى أنه “لم يثبت تورط أو توجيه اتهام إلى أي من القوات الأمنية حتى الآن”، مشدداً على أنها لا تتهم عشيرة بعينها على “جريرة فعل ارتكبه فرد أو أفراد منها”، لافتاً إلى “إمكانية الوصول إلى جثث الضحايا، فيما إذا حررت المناطق الواقعة تحت سطوة داعش.”
وأكد أن غالبية من صدرت مذكرات اعتقال بحقهم “مازالوا يشاركون التنظيم الإرهابي في تنفيذ جرائمه، بمحافظة صلاح الدين.”
واظهرت افلام فيديو بثها تنظيم داعش على مواقع التواصل الاجتماعي ، ومواقع في الانترنت تسوق لنظام صدام البائد وفلول البعثيين ، قيام عناصر من داعش وملثمين من بقايا فلول النظام ،بإعدام المئات من الطلبة والعسكريين، أثناء خروجهم من مقر كلية القوة الجوية، بعد سقوط مدينة “تكريت” في قبضة التنظيم الارهابي في 12 حزيران – يونيو الماضي.
وتعتبر مجزرة “سبايكر” الفصل الأسوأ في ممارسات “داعش الوهابي “، ويزعم التنظيم المتشدد أنه قتل 1700 جندي في الموقع، لكن وزارة “حقوق الإنسان” بالحكومة العراقية قالت إن عدد المفقودين نتيجة تلك الهجمات، والذين تلقت إخطارات بشأنهم، بلغ 1095 جندياً، فيما يؤكد ضباط عراقيون وشهود عيان من زملاء الجنود ان عدد ضحايا هذه المجزرة اكثر من 1800 جندي شيعي جميعهم من ابناء محافظات الجنوب والوسط الشيعية في العراق .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *