أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وزير الخارجية الروسي : الولايات المتحدة تسعى الى تغيير النظام في روسيا من خلال فرض العقوبات الاقتصادية

وزير الخارجية الروسي : الولايات المتحدة تسعى الى تغيير النظام في روسيا من خلال فرض العقوبات الاقتصادية

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن “هناك أسسا للاعتقاد بأن الولايات المتحدة تحاول زعزعة الاستقرار وتغيير النظام في روسيا من خلال فرض العقوبات عليها” ، وقال لافروف وفقا لـ«روسيا اليوم»: “لدي أسباب جدية للاعتقاد بأن هذا صحيح”، مضيفا أن بعض السياسيين في الغرب لا يخفون ذلك.

وتعليقا على مشروع القانون الأمريكي الذي وافق عليه الكونغرس، والذي ينص على إمكانية فرض عقوبات إضافية على روسيا، قال لافروف إن روسيا ستتخذ خطوات جوابية تبعا لتطور الأمور، مشيرا إلى أنه يجب انتظار توقيع الرئيس باراك أوباما على المشروع.
ووصف الوزير العقوبات بأنها “دليل على الانزعاج، وليست من أدوات السياسة الجدية”، مشيرا إلى أن قرار الاتحاد الأوروبي فرض العقوبات على روسيا كان غير منطقي إذ اتخذ في اليوم التالي بعد توقيع بروتوكول ميسنك حول التسوية في أوكرانيا.
وتابع قائلا: “إذا كان ذلك خيار أوروبا، ورد فعلها على التطورات الإيجابية، فيمكنني القول إننا كنا نبالغ في تقدير مدى استقلال الاتحاد الأوروبي في سياسته الخارجية”.
واستبعد سيرغي لافروف إمكانية انهيار الاقتصاد الروسي بسبب العقوبات، مؤكدا أن روسيا ستتمكن من تجاوز تداعياتها، وستكون أقوى مما كانت من قبل.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *