أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: امريكا والدول الغربية فشلت في اركاع ايران في مفاوضات النووي في فيينا والجماعات التكفيرية تعمل لصالح امريكا والكيان الصهيوني

قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي: امريكا والدول الغربية فشلت في اركاع ايران في مفاوضات النووي في فيينا والجماعات التكفيرية تعمل لصالح امريكا والكيان الصهيوني

اكد قائد الثورة الاسلامية اية الله سيد علي خامنئي ، فشل جميع محاولات اميركا والدول الاوروبية الاستعمارية التي اجتمعت وبذلت قصارى جهدها لاركاع جمهورية ايران الاسلامية ، ومني بفشل كبير ، في اشارة الى مفاوضات الدول الغربية الكبرى مع روسيا والصين في مباحثات فيينا مع الوفد الايراني برئاسة وزير الخارجية محمد جواد ظريف بشان الملف النووي .

واشار آية الله خامنئي الى خطرالتيارات المتطرفة والتكفيرية والاهداف التي يحققوها لمصلحة الاستكبار العالمي والكيان الصهيوني ، لدى استقباله اليوم الثلاثاء المشارکین في “المؤتمر العالمي حول مخاطر التیارات التکفیریة من وجهة نظر علماء الاسلام” الذي عقد علی مدی یومین في مدینة قم المقدسة بمشاركة اكثر من 1000 عالم ديني ومفكر ، قائلا : ان هذا التيار استطاع ان يحرف حركة الصحوة الاسلامية والحركات الشعبية المناهضة لاميركا والاستبداد ، بهدف ان تتحول الى حرب بين المسلمين والاقتتال بين الاخوة.
واضاف : ابلغونا ان الطائرات الاميركية قد القت العتاد والمعدات التي كانت جماعة “داعش” بحاجة اليها في مواقعها بالعراق وقد كررت هذا العمل خمس مرات. ومن ثم تظاهر الاميركان بتأسيس تحالف ضد “داعش” وهو مجرد كذبة.. اميركا تريد ان تستمر هذه الفتنة.
واعرب قائد الثورة الاسلامیة عن اسفه لانشغال العالم الاسلامي بالتیارات التکفیریة التی اوجدها الاستکبار وعدم اکتراثه بجرائم الكيان الاسرائیلي وتطاوله علی المسجد الاقصی.
واشار الى الاجراءات التي يقوم بها التيار التكفيري الخبيث في اطار خدمة الاهداف الاميركية والدول الاستعمارية والكيان الصهيوني خاصة محاولاته لجعل العالم الاسلامي ينسى القضية الفلسطينية واحتلال المسجد الاقصى الشريف .
وشدد على ضرورة ، خلق نهضة علمية ومنطقية وشاملة في العالم الاسلامي ، لاجتثاث التيار التكفيري وفضح دور السياسات الاستكبارية في احياء هذا التيار ودعا الى الاهتمام الجاد بالقضية الفلسطينية وتبني الدفاع عنها باعتبارها القضية الرئيسية للعالم الاسلامي ، وهي من اهم المسؤوليات والواجبات الملقاة على عاتق علماء العالم الاسلامي في الظروف الحالية .
ودعا الى وجوب التصدي الشامل للتيار التكفيري الذي يجتاز مايسمى بجماعة داعش التي تعتبر من فروع هذه الشجرة الخبيثة .
وقال اية الله خامنئي ان التيار التكفيري والحكومات الداعمة له يعملون بشكل كامل في اطار الاهداف الاستكبارية ،اميركا والدول الاستعمارية الاوروبية والكيان الصهيوني ، وانهم يخدمونهم بمظهر اسلامي .
وشدد اية الله خامئني على ان الشعب الايراني يتطلع الى الجهاد ضد الصهاينة وان الحكومة ةالشعب الايرانب لهما موقف موحد في هذا المجال .
واكد قائلا : نحن عززنا قبضة الاخوة الفلسطينيين في غزة والمناطق الاخرى وسنواصل هذا النهج وكما اعلنا سلفا ينبغي ان تتسلح الضفة الغربية مثل غزة وتستعد للدفاع.
واضاف ان قضية فلسطين المحتلة كانت ويجب ان تستمر في مقدمة جهاد وكفاح المسلمين في هذه المنطقة ، الاان التيار التكفيري قد غير هذا الخط وادخله الى داخل الشوراع والمدن السورية والعراقية والباكستانية والليبية وهذا يعتبر من الجرائم غير قابلة للنسيان التي اقترفها ويقترفها التيار التكفيري .
ونوه قائد الثورة الاسلامية ، الى ان التيار التكفيري لم يعبس حتى في وجه الكيان الصهيوني ، بل ويعمل ويتعاون معه لمواجهة المسلمين ويعمل بشكل فاعل لتوجيه ضربات الى الدول والشعوب الاسلامية .
واعتبر قائد الثورة تدمير البنى التحتية للدول الاسلامية بيد التكفيريين من النماذج الاخرى لتحقيق هذا التيار ، مصالح اعداء الاسلام وقال : من الاعمال الخبيثة جدا للتيار التكفيري ، هو تشويه الصورة الرحمانية والعقلانية والمنطقية للاسلام العظيم ، من خلال بث صور وافلام الجرائم التي يرتكبها باسم الاسلام مثل تهديد الابرياء بقطع الرؤوس او اقتطاع قلب مسلم واكله .
واشار قائد الثورة الاسلامية ،الى القرار الذي اعلنته الحكومة الصهيونية باعلان “يهودية فلسطين المحتلة” ، قائلا :ان الكيان الصهيوني يسعى وراء احتلال القدس والمسجد الاقصى الى مزيد من اضعاف الفلسطينيين ولذلك على جميع الشعوب الاسلامية وكذلك على علماء الدين ان يطالبوا حكوماتهم بكل قوة وجد لمتابعة القضية الفلسطينية ودعمها .
واضاف اية الله خامئني : ان الكيان الصهيوني قد اصبح ضعيفا للغاية مقارنة بالماضي ، هذا الكيان هو نفس الكيان الذي كان يطلق خلال السنوات الماضية شعار من النيل الى الفرات الا انه اليوم وخلال حربه ضد غزة التي استمرت 50 يوما وجند لها كل طاقاته وقدراته الا انه لم يتمكن من تدمير انفاق حماس والجهاد الاسلامي .
وشدد قائد الثورة الاسلامية على مساعدة حماس والجهاد الاسلامي قائلا : لسنا اسرى الخلافات الطائفية ، وكما ساعدنا حزب الله الشيعي في لبنان ساعدنا وسنستمر ايضا بمساعدة حماس والجهاد في فلسطين في غزة وسنساعد الشعب الفلسطيني في الضفة الغربيةايضا للدفاع عن نفسه .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الامن اللبناني يوقف عددا من المشتبه بتعاونهم مع العدو الإسرائيلي تم تجنيدهم عبر شبكات في الانترنت تدعي توفير العمل للعاطلين

كشفت صحيفة “الأخبار” البنانية أن “جهاز التحقيق في المديرية العامة للأمن العام اللبناني أوقف عددا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *