أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الرئيس روحاني : تخصيب اليورانيوم لن يتوقف والمفاوضات في فيينا اسهمت في تقارب جدي بين الجانبين

الرئيس روحاني : تخصيب اليورانيوم لن يتوقف والمفاوضات في فيينا اسهمت في تقارب جدي بين الجانبين

فيما شدد على أن” أجهزة الطرد المركزي” الممستخدمة لتخصيب اليورانيوم، لن تتوقف عن عملها،أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني ، أن المفاوضات التي جرت في فيينا بشأن ملف طهران النووي أسهمت في تقارب جدي بين الطرفين.

وفي مقابلة مع قناة “إيريب 1” التلفزيونية الروسية أكد روحاني ثقته بتوصل بلاده إلى اتفاق نهائي مع السداسية الدولية، على الرغم من عدم نجاح الطرفين في التوصل إليه خلال الجولة الأخيرة من المفاوضات.
هذا وأعرب روحاني عن اعتقاده بأن “تخرج الأمة الإيرانية منتصرة” من هذه مفاوضات، التي اتفقت الدول الكبرى وطهران على تمديدها حتى أواخر يونيو/حزيران القادم.
وأكد روحاني على حق بلاده في تخصيب اليورانيوم قائلا “لا يشكك أحد في العالم اليوم في أن إيران يجب أن تمتلك التقنيات الذرية، بما فيها تقنية تخصيب اليورانيوم في أراضيها، ولا يشكك أحد في أن العقوبات يجب أن ترفع عنها”.
من جانبه قدر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إيجابا تمديد المفاوضات بين طهران وسداسية الوسطاء الدوليين (روسيا، الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، الصين وألمانيا).

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الامن اللبناني يوقف عددا من المشتبه بتعاونهم مع العدو الإسرائيلي تم تجنيدهم عبر شبكات في الانترنت تدعي توفير العمل للعاطلين

كشفت صحيفة “الأخبار” البنانية أن “جهاز التحقيق في المديرية العامة للأمن العام اللبناني أوقف عددا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *