أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / في اقوى تحذير من السيد الحوثي للنظام السعودي : سنرد بالمثل.. البنوك بالبنوك ومطار الرياض بمطار صنعاء والموانئ بالميناء

في اقوى تحذير من السيد الحوثي للنظام السعودي : سنرد بالمثل.. البنوك بالبنوك ومطار الرياض بمطار صنعاء والموانئ بالميناء

أكد قائد حركة أنصار الله، السيد عبد الملك الحوثي، أنّ الخلايا التجسسية التي تعمل لصالح الولايات المتحدة في اليمن، هي جزء من مخطط لإفساد المجتمعات واختراقها، مشيراً إلى أنّ هناك خلايا جديدة سيتمّ كشف النقاب عنها قريباً.

وأشار السيد الحوثي إلى أنّ مسار الاستقطاب للخيانة والعمالة يأتي تحت عنوان الحرب الناعمة، كاشفاً عن تغيير للمناهج في دول عربية يتمّ عبر لجانٍ وجهاتٍ إسرائيلية.

اكد قائد انصار الله السيد عبد الملك الحوثي : أنّ الأميركي يعرف أثر نقل البنوك السيّئ على واقع الشعب اليمني المعيشي وعملته والأسعار في البلد، وأن النظام السعودي أقدم على هذه الخطوة خدمةً لـ”إسرائيل” وطاعةً للولايات المتحدة، ولا مبرر آخر لها.
جاء ذلك خلال كلمة للسيد عبد الملك الحوثي بمناسبة حلول العام الهجري الجديد 1455.
وأشار السيد الحوثي إلى أن السعودية لم تتراجع عن خطوتها رغم النصائح والتحذيرات، واتجهت بعد نقل البنوك إلى تعطيل مطار صنعاء وإيقاف الرحلات رغم محدوديتها وهامشها الضيّق،وأنّ التخريض الإسرائيلي الأميركي البريطاني لم يتوقّف وطالبوا السعودية بإقفال الميناء.
وقال السيد الحوثي محذرا : “لن نقف مكبّلين مكتوفي الأيدي أمام خطواتهم الجنونية ونتفرّج على شعبنا يتضوّر جوعاً وينهار وضعه الاقتصادي”، مؤكداً أن الانشغال بالمعركة المباشرة لإسناد غزة لا يعني عدم فعل شيء تجاه هذه الخطوات.
وهدّد السيد الحوثي بأن كل شيء سيقابل بمثله، موضحاً أنّ “البنوك بالبنوك ومطار الرياض بمطار صنعاء والموانئ بالميناء”، واضعاً ما سيقوم به اليمن في إطار التصدي للعدوان والمواجهة مع الأميركيين مؤكداً أن الشعب اليمني يصبر لثقته بأن هناك معركة مهمة ولأنه آثر الشعب الفلسطيني على نفسه وقضاياه.
وتناول السيد الحوثي موضوع جولة الحوار في عمان بشأن ملف الأسرى، مؤكداً بذل الجهود والحرص على إنجاحها وبدء التبادل للدفعة الثانية، مشيراً إلى أنّ جولة عُمان كشفت أن التحالف لا يريد اتخاذ خطوة تغضب الإسرائيلي.
وذكّر السيد الحوثي بأن النظام السعودي يعتقل رجال حماس في السجون، ويجرّم موقف الحركة المواجه للاحتلال، كما ذكر برفض النظام السعودي عرضاً يمنياً بالإفراج عن طياريه مقابل أسرى حماس.
وأكد السيد الحوثي أنّ الأميركي فوجئ بتكتيكات اليمن الصاروخية والبحرية، وكذلك التصنيع، وينظر إليها كمدرسة يمكن الاستفادة منها، مشيراً إلى أن هذه التكتيكات تغلّبت على تقنيات وتكتيكات الأعداء المتطورة.
ورأى السيد الحوثي أنّ الأميركي كان يخيف الآخرين بحاملات طائراته ويحاول أن يضغط بها ويزرع الهزيمة النفسية للدول وأنه عندما تصل حاملة الطائرات إلى الخليج يخضع الزعماء العرب ويتراجعون عن أي شيء لا تريده الولايات المتحدة.
وأشار السيد الحوثي إلى أنه وفي عملية الإسناد لغزة تغيّر حال الحاملات الأميركية وأصبحت مستهدفة وملاحقة من قبل القوات اليمنية، حيث أصبحت مهمة حاملات الطائرات في البحر مهمة هروب بدلاً من الهجوم.
ورأى السيد الحوثي أنّ الأوروبيين حاولوا أن يتعاملوا بذكاء مع الضغوط الأميركية، وكانت مشاركة البعض دفاعية بحتة، حيث شاركت البوارج الأوروبية في اعتراض الطائرات المسيّرة من دون قصف اليمن.
ولفت السيد الحوثي إلى أن أكثر دول العالم تعاملت بذكاء وفطنة وحكمة، ولم تتورّط، ودخلت في تنسيق مباشر مع اليمن، لذلك كانت حركتها الملاحية آمنة وسفنها تمرّ بسلام.
وأكد السيد الحوثي أن أكثر ما فشل به الأميركي هو توريط الدول المطلة على البحر الأحمر في إسناد الاحتلال الإسرائيلي، مضيفاً أنّ الأميركي فشل في استغلال الدول العربية والمجاورة في القصف على اليمن من داخلها.
وشدّد السيد الحوثي على أنّ الأميركي مستمر في محاولاته لتوريط النظام السعودي بعد فشله عسكرياً، وأنه كان قد هدد بدفع النظام السعودي إلى خطوات عدوانية، وقد حصلت زيارات أميركية للسعودية من أجل ذلك.
ورأى أنّ أهم ما يركّز عليه الأميركي هو المجال الاقتصادي لأن ضرره يلحق بكل الناس، معتبراً أن الضغط بنقل البنوك من صنعاء خطوة جنونية وغبية، وأن “لا أحد في العالم يفكّر بهذه الطريقة”.

وفي شان اخر أكد السيد الحوثي أنّ تشكيل الحكومة تأخّر لأنّ المسار يحتاج إلى عمل ومواكبة مستمرة، بما في ذلك السعي لتطهير مؤسسات الدولة، موضحاً أنّ وضع الوزارات ومختلف الجهات الرسمية ملغّم بالعناصر التي تعمل على الإفشال والإعاقة وإفساد الأمور.
وشدّد السيد الحوثي على ضرورة التعاون الشعبي والتفهّم لمتطلّبات مسار التصحيح والتغيير، مشيراً إلى العمل في ظروف معقّدة وفي ظلّ عدوان ومواجهة مع الأميركي والبريطاني والإسرائيلي وأعوانهم من العرب والداخل، ومذكّراً أنّ الحرب ليست فقط عسكرية، بل هي في الجانب الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.
ورأى السيد الحوثي أنّ المعونة والنصر والتأييد الإلهي في معركة “الفتح الموعود والجهاد المقدّس” فوق ما يتخيّله الناس، معتبراً أنّ المجاهدين حوّلوا التحديات إلى فرص وظهر فشل الأعداء.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

جنايات النجف تصدر حكم الإعدام على 3 أشخاص بقتل شاب بطريقة وحشية

أصدرت محكمة جنايات النجف، اليوم الأحد، حكما بالإعدام شنقا حتى الموت بحق ثلاثة أشخاص أدينوا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *